رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"الصحفيين العرب" يدين تصفية الإعلاميين

الصحفيين العرب يدين تصفية الإعلاميين

العرب والعالم

صورة أرشيفية

"الصحفيين العرب" يدين تصفية الإعلاميين

محمد كمال 07 نوفمبر 2013 19:47

أبدى اتحاد الصحفيين العرب، حزنه حيال الممارسات البشعة التي يتعرض لها الصحفيون في عدد من الدول، وبشكل خاص التصفيات الجسدية والتعذيب والاعتقال والتوقيف واستخدام وسائل القمع المختلفة.

 

وأدان الاتحاد، في البيان الذى أصدره اليوم الخميس، استمرار اغتيال وقتل الصحفيين في فلسطين والصومال وسوريا ومصر وليبيا والعراق ومختلف بلدان العالم، بهدف إسكات أصواتهم ولجم كلمتهم ومصادرة حريتهم ومنعهم من أداء واجبهم. 

 

 ودعا الاتحاد، إلى ضرورة توفير الحماية للصحفيين والإعلاميين في مناطق الصراعات المسلحة وعدم زجهم في أتونها ومساعدتهم على القيام بواجبهم المهني الذي تكفله المواثيق الدولية.  

 

وطالب الحكومات العربية بصون حرية الرأي والتعبير لكونها ضرورية لأي مجتمع وتطوره، كي تمارس الصحافة دورها الفاعل والحقيقي في معالجة القضايا التي تمس حرية الشعوب ويدعو إلى التدفق الحر للمعلومات، وخلق بيئة إعلامية حرة مستقلة قائمة على التعددية وحرية إصدار الصحف ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والإلكترونية.

 

  وحذر الاتحاد من الدور المشبوه والتجاري الذي اعتادت على ممارسته مؤسسات ذات تمويل أجنبي أخذت في الاستقواء بجهات أجنبية ومستخدمة أساليب مختلفة لتشويه الحقائق.

 

وأكد الاتحاد في توصياته عقب اجتماعه الأخير بجمعية الصحفيين الكويتية، رفضه للتدخل الأجنبي في شئون الدول العربية بكل أشكاله، ودعا إلى إفساح المجال أمام جميع الشعوب العربية لتقرير مصيرها بنفسها واختيار قياداتها.

 

وأدان الإرهاب والتطرف الديني والسياسي والفكري، الذي وصل إلى حد القتل العشوائي والاغتيالات في أكثر من دولة عربية، كما ندد بالإرهاب بكل صوره، مؤكدًا أن الاحتلال يشكل ذروة الإرهاب وأبشع أشكاله، ويعرب عن إدانته الشديدة لإرهاب الدولة الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي علنًا ضد الشعب الفلسطيني وتحت تواطؤ حماية دولية غربية نافذة.

 

وندد الاتحاد بموقف الإدارة الأمريكية الداعم للكيان الصهيوني والضاغط على السلطة الفلسطينية والأنظمة العربية لمزيد من التنازلات، كما استنكر ما يتعرض له الزملاء الصحفيون في فلسطين المحتلة من عمليات اغتيال واعتقال ومختلف أشكال العنف، التي تهدف إلى إسكات الأصوات الحرة في إبراز قضاياهم العادلة.

 

وطالب الاتحاد، الصحفيين في الوطن العربي، بتجنيد أقلامهم لمساندة الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع، كما دعا إلى وقف التحريض ضد الشعب الفلسطيني من بعض الإعلاميين أيًا كانت جنسياتهم.

 

 وأكد الاتحاد دعمه المطلق وتمسكه الثابت بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها الوطنية وسلامة أراضيها، ويؤكد أهمية الجهود الرامية، للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، وعلى حق الشعب السوري في اختيار قيادته بإرادته الحرة.

 

وأشار إلى دور الإعلام المتوازن والحيادي في نقل الحقائق إلى الناس، ويدعو الزملاء والزميلات إلى تحريّ الحقيقة وتوخي الدقة والموضوعية، واعتماد المعايير الأخلاقية والمهنية في العمل الصحفي.

 

وطالب وسائل الإعلام العالمية والقوى المهنية، بتوخي الدقة والموضوعية والنزاهة في نقل الأخبار المتعلقة بالقضايا العادلة في العالم بشكل عام والقضايا العربية بشكل خاص.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان