رئيس التحرير: عادل صبري 04:12 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ناشطات سعوديات تطالبن مجلس الشورى بـ"إباحة قيادة السيارات للنساء"

ناشطات سعوديات تطالبن مجلس الشورى بـإباحة قيادة السيارات للنساء

العرب والعالم

صورة أرشيفية

و"تجريم زواج القاصرات"..

ناشطات سعوديات تطالبن مجلس الشورى بـ"إباحة قيادة السيارات للنساء"

الألمانية 07 نوفمبر 2013 17:58

طالبت عريضة مقدمة من 14 ناشطة حقوقية سعودية إلى عضوات مجلس الشورى السعودي، بدفع حقوق المرأة إلى دفة حقوق الرجل وإنهاء ما سمينه بـ"عصور الجاهلية" خاصة "تجريم زواج القاصرات"، ومنح المرأة حق قيادة للسيارة".

 

وقالت العريضة التي وزعت في الرياض اليوم الخميس: إن "الناشطات استعرضن أربعة محاور أساسية تدور حول حقوق المرأة"، موضحة أن المرأة السعودية لا يعترف بها كإنسان بالغ راشد، إلا إذا قامت بجريمة عندها تعاقب كراشدة، بينما تعامل كقاصر في بقية مناحي الحياة، منتقدات نظام ولي الأمر على المرأة.

 

ودعت إلى إقرار حق المرأة بالتصرف وإدارة حياتها وحياة أطفالها والاعتراف بهويتها واعتبارها إنسانا كامل الأهلية في جميع أمورها الحياتية.

 

وأضافت: "يأتي ذلك الإقرار بتحديد سن الرشد وتفعيل البطاقة الشخصية للمرأة وفرض عقوبات على من لا يعترف بها، إلى جانب حق وصاية المرأة على أطفالها كما للرجل حق الوصاية على أطفاله".

 

كما طالبت الناشطات بـ "إقرار تمكين النساء اللاتي يرغبن في قيادة سياراتهن باعتبار حرية التنقل حقا أساسيا لكل إنسان وإلغاء منع سفر المرأة إلا بإذن ولي أمرها".

 

وشددت على ضرورة تعديل الأنظمة والقوانين السعودية بالمساواة بين الرجل والمرأة في البلاد لمنح الجنسية للزوج والأولاد، إضافة إلى تعديل المادة الـ53 من نظام الأحوال المدنية التي تنص على أنه لا يحق للمرأة تسجيل وفاة زوجها أو أحد أقاربها.

 

وزادت: "بإقرار حق المرأة بتوفير رعاية الدولة لها وضمان حماية حقوقها من خلال إصدار نظام الأحوال الشخصية وتحديد سن للزواج وإصدار قانون يمنع ويجرم زواج القاصرات".

 

وأكدت أهمية إصدار قانون يجرم التحرش بالمرأة والطفل، وإنشاء هيئة عليا لشؤون المرأة ذات اختصاص رقابي واستشاري.

 

وكان موضوع قيادة المرأة السيارة، قد أثير مجددا تحت قبة الشورى، بعدما طالب العضو محمد رضا نصرالله في أثناء مناقشة الشأن العام، بدعم توصية العضوات الثلاث الداعية إلى ذلك وفق الضوابط الشرعية والقانونية.

 

وعلى رغم الموافقة الكبيرة من أعضاء المجلس للمداخلة، رفض العضو إبراهيم أبو عباءة، موضوع القيادة للنساء، مطالبا بمعاقبة الناشطات اللاتي يقمن بنشر مقاطع تحرض على القيادة.

 

وكانت سعوديات حاولن قيادة السيارة في مدن سعودية مؤخرًا لتجاوز الحظر المفروض على قيادة المرأة السيارة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان