رئيس التحرير: عادل صبري 04:02 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سلفيو اليمن يتهمون الحوثيين بإفشال الوساطة الرئاسية

سلفيو اليمن يتهمون الحوثيين بإفشال الوساطة الرئاسية

العرب والعالم

صورة أرشيفية

سلفيو اليمن يتهمون الحوثيين بإفشال الوساطة الرئاسية

مصر العربية 07 نوفمبر 2013 16:17

اتهم سلفيو اليمن جماعة الحوثي، باستمرار قصف منطقة "دماج" بالأسلحة الثقيلة، وبينها قذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا، رغم وجود لجنة الوساطة الرئاسية بالمكان، ما تسبب في مقتل اثنين أمس الأربعاء.

 

وقال مصدر سلفي لـ"الأناضول": رحبنا بدعوة لجنة الوساطة الرئاسية بوقف إطلاق النار، لكن الحوثيين ما زالوا يعتدون علينا بشكل مستمر، منذ الأربعاء قبل الماضي، نافيا صحة الأنباء التي تحدثت عن وقف إطلاق النار.

 

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من جماعة الحوثي على تلك الاتهامات.

 

يأتي ذلك فيما طالبت مؤسسة يمنية معنية بالحقوق والحريات الإعلامية، اليوم الخميس، أطراف النزاع، بالسماح للصحفيين بدخول المنطقة للتغطية الإعلامية.

 

ودعت مؤسسة "حرية" (غير حكومية)، في بيان لها، الأطراف المعنية بالصراع - وفي مقدمتهم الحوثيين والسلفيين -  إلى السماح للصحفيين والاعلاميين بدخول المنطقة للتغطية الإعلامية والإسهام في نقل الحقيقة من أرض الواقع وتوفير المناخ الآمن لهم لممارسة مهنتهم الصحفية.

 

وطالبت الجهات المسؤولة في الحكومة بالسماح للصحفيين والإعلاميين بزيارة الجرحى والمصابين جراء الحرب بين جماعة الحوثيين الشيعية والسلفيين في دمّاج والذين تم إيصالهم إلى المستشفى العسكري بصنعاء لتلقي العلاج، مشيرة إلى أنها تلقت العديد من الشكاوى من الصحفيين بشأن عدم السماح لهم بدخول المستشفى العسكري بصنعاء لإجراء لقاءات مع الجرحى والمصابين.

 

ويشكو صحفيون من عدم تمكنهم من الدخول إلى منطقة دماج، وكان الصليب الأحمر الدولي قد قام خلال الأيام الماضية، بنقل العشرات من جرحى المواجهات إلى عدد من مستشفيات العاصمة اليمنية صنعاء أبرزها المستشفى العسكري.

 

وأجرت لجنة الوساطة الرئاسية، أمس الأربعاء، زيارة ميدانية لمنطقة "دماج"، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار وتنفيذ بنود الاتفاقية التي وقعها الطرفان في سبتمبر الماضي، وفي مقدمتها إخلاء مواقع ونقاط المواجهة بين طرفي النزاع ونشر الوحدات العسكرية فيها.

 

والتقت لجنة الوساطة الرئاسية بإدارة منطقة "دماج" والمشايخ والأعيان، وناقشوا خلال اللقاء كيفية التنفيذ الفوري والعاجل للاتفاقية الموقعة بصنعاء، وخضعت للنقاش، الاثنين الماضي، مع ممثلي الحوثيين وتم الموافقة عليها من قبل الجميع، بحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

 

وقال رئيس لجنة الوساطة الرئاسية يحيى أبو إصبع، إن النقاش في "دماج" تركز على التنفيذ الفوري والعاجل لآلية تنفيذ الاتفاقية والحلول والمعالجات التي ناقشتها اللجنة مع ممثلي الحوثيين.

 

وأوضح أنه سيتم البدء بالخطوات التنفيذية على الفور وكل من يضع العقبات أو العراقيل والمعوقات، سوف نضطر إلى فضحه أمام وسائل الإعلام"، حسب قوله.

 

وكان الحوثيون والسلفيون قد وقعوا اتفاقية وقف إطلاق النار في صنعاء سبتمبر الماضي، لكن كل طرف يتهم الآخر بخرق الاتفاقية.

 

ومنذ أشهر أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قرارًا بإنشاء لجنة وساطة، تتكون من عدد من السياسيين ومشايخ القبائل، للوساطة بين الطرفين بدلاً من تدخل الجيش، حتى لا يصطدم مع أي طرف.

 

وأعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأحد الماضي، إعادة تشكيل لجنة الوساطة الرئاسية المكلفة بحل النزاع منطقة دماج، وأمر بأن ترافقها كتيبة من الجيش.

 

وازدادت مؤخراً وتيرة المواجهات بين جماعة الحوثي الشيعية وجماعة سلفية تسكن منطقة دماج  التابعة لمحافظة صعدة التي يسيطر عليها الحوثيون منذ العام 2010 بعد أن خاضوا ستة حروب مع السلطات اليمنية في عهد نظام الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

 

وبدأ النزاع الحوثي السلفي مطلع العام 2011 بعد أشهر من سيطرة الحوثيين على محافظة صعدة.

 

ويتهم السلفيون الحوثيين منذ ذلك الوقت بحصار المنطقة وقتل أبنائها، نظرا لعدم قبولها الاحتكام لسلطات الحوثي في المحافظة التي يسيطر الحوثيون على جميع مناطقها باستثناء منطقة دماج السلفية.

 

وفي المقابل، تقول جماعة الحوثي إنها تقاتل لإخراج مقاتلين أجانب مسلحين وجماعات تكفيرية في دماج.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان