رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كيري يواجه"مهمة صعبة" لتحريك المفاوضات

كيري يواجهمهمة صعبة لتحريك المفاوضات

العرب والعالم

جون كيري ونتنياهو

يديعوت أحرونوت :

كيري يواجه"مهمة صعبة" لتحريك المفاوضات

الأناضول 06 نوفمبر 2013 05:30

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت " الإسرائيلية إن مهمة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال زيارته الحالية لإسرائيل والأراضي الفلسطينية "لن تكون سهلة".

وأضاف الصحيفة، اليوم الأربعاء، أن كيري سيتنقل بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية لإجراء مباحثات مع الجانبين لتحريك مفاوضات السلام المتعثرة بسبب تعنت الطرفين، بحسب الصحيفة الإسرائيلية.

 

وكان كيري قد وصل الليلة الماضية إلى القدس في زيارة لإسرائيل ثم الأراضي الفلسطينية بهدف جسر الفجوات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في مفاوضات السلام القائمة بين الطرفين .

 

وقالت "يديعوت أحرونوت" إن "ملفات التفاوض المفتوحة ليست سهلة والفجوات فيها بين الأطراف كبيرة ، خاصة في ملفات القدس والحدود".

 

وتطالب إسرائيل باعتبار حدودها جدار الفصل العنصري الذي بدأت تشيده في العام 2002 وهو سيضم أكثر من 30 % من أراضي الضفة الغربية إلى إسرائيل، بينما في المقابل تطالب السلطة الفلسطينية باعتبار حدود التفاوض الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية، بحسب الصحيفة.

 

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن إسرائيل تطالب بسيادة شاملة على مدينة القدس مع السماح للفلسطينيين بالتنقل في مساحة يتفق عليها، وهو ما اعتبره الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في مفاوضات "كامب ديفيد 2" في العام 2000 انتحارا سياسيا للجانب الفلسطيني.

 

ونقلت الصحيفة عن كيري قوله أمس في حفل تأبين لإسحاق رابين رئيس وزراء إسرائيل الأسبق "جئت هنا بدون أي اوهام بشأن الصعوبات لكنني جئت مصمما على العمل ".

 

من جانبه، قال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية للأناضول إن "إقرار إسرائيل بناء 5000 وحدة إستيطانية في القدس والضفة الغربية ، بالإضافة إلى القرارات المتلاحقة حول ضم مناطق الأغوار التي تشكل ثلث مساحة الضفة الغربية لما يسمى بحدود إسرائيل ، يعد بحد ذاته ملخصا للقاء كيري بالقيادة الفلسطينية ، والذي سيكون بمثابة نشاط للوزير الأمريكي يلتقط فيه الصور".

 

ومن المقرر أن يجتمع كيري في القدس مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس حكومته بنيامين نتنياهو، قبل أن ينتقل إلى الضفة الغربية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

واستأنف الجانبان، الفلسطيني والإسرائيلي، أواخر يوليو/ تموز الماضي، مفاوضات السلام، برعاية أمريكية في واشنطن، بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام.

 

وبينما لم يعلن رسميا، حتى اليوم، عن نتائج تلك المفاوضات التي يفترض أن تستمر لمدة تسعة أشهر، وتتمحور حول قضايا الحل الدائم، وأبرزها قضايا الحدود، والمستوطنات، والقدس، وحق العودة للاجئين، قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، مؤخراً، إن المفاوضات بين الجانبين، وصلت إلى "طريق مسدود"، جراء خلافات جوهرية حول قضية الحدود.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان