رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عباس: نتمنى لسوريا ومصر النجاة بـ"جنيف 2" وخارطة الطريق

عباس: نتمنى لسوريا ومصر النجاة بـجنيف 2 وخارطة الطريق

العرب والعالم

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

عباس: نتمنى لسوريا ومصر النجاة بـ"جنيف 2" وخارطة الطريق

بيت لحم- وكالات 05 نوفمبر 2013 16:54

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس: أتمنى أن يستطيع الأشقاء في سوريا خلال "جنيف 2" المرتقب من التوصل إلى حل ينهي الصراع، من أجل حفظ سوريا من المخاطر التي تهددها، معرباً في الوقت ذاته عن أمله في أن يسارع "الأشقاء في مصر بتنفيذ خطة خارطة الطريق التي وضعوها لأنفسهم".

 

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البولندي بروني كوموروفسكيز، في بيت لحم بالضفة الغربية، اليوم الثلاثاء، أضاف عباس: "إننا على يقين بأن الأشقاء في مصر سينجون من خلال خطة خارطة الطريق التي وضعوها لأنفسهم للخروج من المأزق".

 

 وفي الشأن الفلسطيني، قال، إنه "لا بديل آخر لعملية السلام من أجل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني المحتل عام 1967 والقدس الشرقية عاصمتها"، مشيراً إلى أن القيادة الفلسطينية تؤمن بالسلام وبالعملية السياسية مع الإسرائيليين وفق مرجعات وقرارات أممية.

 

ولفت عباس إلى أنه أطلع نظيره البولندي على آخر التطورات في العملية السياسة، وجملة المعوقات التي تعترضها كـ"الاستيطان، وتغيير معالم مدينة القدس المحتلة، واعتداءات المستوطنين على دور العبادة الإسلامية والمسيحية".

 

وتابع قائلاً: "سنواصل بذل كل الجهود لحل سياسي سلمي يحقق الأمن والاستقرار وينهي الاحتلال، وصولاً إلى دولة مستقلة ذات سيادة على التراب الفلسطيني".

 

وفي هذا الصدد، أشاد الرئيس الفلسطيني بالدور الأمريكي، والجهود المبذولة من قبل الرئيس باراك أوباما ووزير خارجية جون كيري إزاء عملية السلام، كما أشاد بدور الرباعية الدولية والاتحاد الأوروبي التي تمثلت ببياناتها التي تؤكد على أن "الاستيطان غير شرعي وفق القانون الدولي".

 

وقال مخاطباً نظيره موكوروفسكيز: "ستسهم زيارتكم فخامة الرئيس في تعزيز الصداقة بين البلدين، كما أنني سألبي دعوتكم لزيارة بولندا في الوقت الذي ترونه مناسباً".

 

من جانبه، قال الرئيس البولندي إن "موقف بلاده تجاه الاستيطان يتطابق مع موقف الاتحاد الأوروبي كونها عضوًا فيه"، مشيراً إلى أن الشعب البولندي مع "إقامة دولة فلسطينية مستقلة لتجربته بالاحتلال لسنوات طويلة".

 

وأصدر الاتحاد الأوروبي قبل شهرين تقريباً، قراراً يقضي بمقاطعة المستوطنات الإسرائيلية، بشكل كامل، سواء من حيث الامتناع عن استيراد أي منتج تكون المستوطنات مصدراً له، أو تقديم أية مساعدات أو تمويلات تكون هذه التجمعات طرفاً فيها.

 

وأشاد كوموروفسكيز بالعلاقات الفلسطينية-البولندية، متمنياً "تعميقها من خلال الوفود الاقتصادية"، وقال: " يزور 120 سائحاً بولندياً فلسطين سنوياً، كلهم يشعرون بالأمن والراحة، ويبيتون هنا، وعندما يعودون يرغبون بالعودة مرة أخرى".

 

 وكان الرئيس البولندي وصل بيت لحم اليوم الثلاثاء قادماً من إسرائيل عقب لقائه بالرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس ورئيس الوزراء بنيامين نتياهو، ومن المفترض أن يغادر بيت لحم متجهاً إلى القدس في وقت لاحق من اليوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان