رئيس التحرير: عادل صبري 06:03 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

ليبيا.. مقتل قيادي بارز في "سرايا الدفاع عن بنغازي" بقصف جوي لقوات حفتر

ليبيا.. مقتل قيادي بارز في سرايا الدفاع عن بنغازي بقصف جوي لقوات حفتر

العرب والعالم

مقاتلة ليبية ـ أرشيفية

ليبيا.. مقتل قيادي بارز في "سرايا الدفاع عن بنغازي" بقصف جوي لقوات حفتر

وكالات 08 ديسمبر 2016 18:44

 

أكد مصدر عسكري تابع لقوات الجنرال الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، القصف الجوي الذي استهدف في وقت سابق اليوم الخميس، مواقع تابعة لـ"سرايا الدفاع عن بنغازي"، جنوب منطقة الجفرة، وسط البلاد.
 

وأسفر القصف عن مقتل قيادي بارز بالسرايا، وإصابة و14 مسلحًا من عناصرها، حسب مصادر متطابقة. 


وقال آمر غرفة عمليات سرت الكبري العميد "محمد أحمودة"  إن "طيران سلاح الجو العربي الليبي (تابع لحفتر) قام صباح اليوم باستهداف مواقع تابعة لسريا الدفاع عن بنغازي".
 

و"سرايا الدفاع عن بنغازي" عبارة عن تشكيل عسكري أعلنت عنه شخصيات بارزة، مطلع يونيو الماضي؛ لنصرة "مجلس شورى بنغازي" (تحالف كتائب شاركت في إسقاط نظام معمر القذافي عام 2011) في مواجهة "قوات الكرامة" (التي يقودها الجنرال المتقاعد خليفة حفتر).
 

"أحمودة" أضاف "أردنا من ذلك إيصال رسالة مفادها أننا قادرون على الوصول إلي معاقلهم وتمركزاتهم(في إشارة للسرايا)، لأننا لم نقم يوم أمس بالاعتداء على أحد، وإنما قواتهم تجاوزت بلدة بن جواد تجاه  رأس لانوف والسدرة".
 

وتابع "وهذه التطورات دفعتنا للتعامل معهم والرد عليهم، فقد كانت عدد إلياتهم المسلحة تتجاوز 200 سيارة مسلحة، هدفها السيطرة على ثروة الشعب الليبي".
 

وأمس شهدت منطقة الهلال النفطي شرقي ليبيا، مواجهات مسلحة دامت ساعات بين قوة مهاجمة، وأخرى يقودها حفتر والتابعة لمجلس النواب، المنعقد في مدينة طبرق (شرق).
 

واندلعت المواجهات بعدما شنت قوات هجوما مباغتا على مواقع قرب الهلال النفطي، وسيطرت لمدة ساعات على بلدتي النوفيلية وبن جواد، بعد أن زحفت إليهما عبر بلدة هراوة (غرب بن جواد وتخضع لسيطرة قوات موالية للمجلس الرئاسي في طرابلس)، التى كانت قد وصلتها ليلا من مناطق الجفرة (وسط الصحراء الليبية، وتتمركز فيها قوات موالية للمجلس الرئاسي).
 

وتعتبر كامل منطقة الهلال النفطي مؤمنة وتحت حماية حرس المنشآت النفطية، وكامل المناطق والبلدات المحيطة بالحقول والموانئ النفطية تحت سيطرة قوات حفتر.
 

و"غرفة عمليات سرت الكبرى" التي يترأسها "أحمودة"، قررت قوات حفتر تشكيلها في وقت سابق؛ بهدف تحرير مدينة سرت (شمال وسط) من تنظيم داعش.
 

لكن هذه الغرفة توقفت عند بلدة "الزلة" القريبة من الجفرة، فيما تمكنت من السيطرة على الموانئ والهلال النفطي وكذلك الحقول النفطية المدة الماضية. 
 

وفي وقت سابق اليوم، قال محمد أبوراس الشريف، أحد أعيان الجفرة، "استهدفت غاراتان جويتان صباح الخميس قاعدة الجفرة الجوية العسكرية التي تتخذها سرايا الدفاع عن بنغازي مقرا لها".
 

الشريف أضاف: "الغارتان خلّفتا عددًا (لم يحدده) من الجرحي في صفوف قوة سرايا بنغازي".

القصف أكده مصدر عسكري مطلع.
 

وقال المصدر، مفضلاً عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، إن طائرات تابعة لقوات حفتر "أقلعت من مطار رأس الأنوف واستهدفت سرايا الدفاع عن بنغازي". 
 

في السياق ذاته، قال مصدر طبي في "مستشفى العافية" (حكومي) ببلدة هون الواقعة في "الجفرة" حالة الطوارئ علي خلفية القصف.
 

وأوضح المصدر في اتصال هاتفي مع الأناضول، أنهم استقبلوا قتيلا و14 جريحا من المسلحين.
 

والقتيل قيادي بارز فى صفوف السريا ويدعي "موسي أبوعين المغربي "، بحسب المصدر الذي أضاف أن عددًا من الجرحي فى وضعي صحي حرج نظرا لقلة الأمكانيات داخل المستشفي.
 

وفي السياق ذاته أكد عميد بلدية الجفرة، فؤاد رشيد القصف، لكنه قال إن الجهة التي تقف ورائه "مجهولة". 
 

وأضاف رشيد للأناضول بأن "المجلس البلدي طالب عدة مرات هذه المجموعات المسلحة (في إشارة لسرايا الدفاع عن بنغازي) بالخروج من المنطقة ولانتحمل وجودها هنا خاصة أن المنطقة بعيدة كل البعد عن الصراعات السياسية الحاصلة في البلاد".
 

وتقع قاعدة الجفرة الجوية تحت سيطرت حكومة الوفاق وتُعد ثاني أهم قاعدة جويَّة في البلاد .
 

ومنذ سقوط نظام القذافي، إثر ثورة شعبية، تعاني ليبيا من انفلات أمني وانتشار السلاح، فضلا عن أزمة سياسية.
 

وتتجسد الأزمة السياسية الحالية في وجود ثلاث حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما "حكومة الوفاق الوطني"، المدعومة من المجتمع الدولي، و"حكومة الإنقاذ"، إضافة إلى حكومة ثالثة، وهي "الحكومة المؤقتة" بمدينة البيضاء، والتي انبثقت عن مجلس النواب في مدينة طبرق (شرق).

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان