رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وزير بحكومة غزة: المقاومة الحل الأمثل لتحرير الأسرى

وزير بحكومة غزة: المقاومة الحل الأمثل لتحرير الأسرى

العرب والعالم

عطا الله أبو السبح

وزير بحكومة غزة: المقاومة الحل الأمثل لتحرير الأسرى

غزة- الأناضول 05 نوفمبر 2013 16:18

قال وزير الأسرى والمحررين في الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة، عطا الله أبو السبح، "إن المقاومة هي الحل الأمثل للإفراج" عن الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية، مطالبًا قيادة السلطة الفلسطينية بـ"إيقاف" المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي".

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم الثلاثاء، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة، وذلك في أعقاب الإعلان عن وفاة الأسير المحرر حسن الترابي في السجون الإسرائيلية، نتيجة لإصابته بمرض السرطان.

 

وأضاف أبو السبح أن "العدو الإسرائيلي يماطل في علاج الأسرى المرضى، لأنه ينظر للشعب الفلسطيني على أنه مجموعة من الحشرات التي لابد من قتلها (...) العدو الإسرائيلي مجرم وعنصري، وتغطية الولايات المتحدة على جرائمه تعتبر جريمة في حق الإنسانية، ولابد أن يكون لأحرار العالم رأي تجاه ذلك".

 

وفي هذا الصدد طالب قيادة السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية بالتوقف عن مد يدها لمصافحة "القتلة الإسرائيليين" وذلك في إشارة إلى مفاوضات السلام التي انطلقت بين الطرفين منذ أواخر يوليو الماضي.

 

وخاطب جامعة الدول العربية قائلًا: "على الجامعة أن تعرف أن الشعب الفلسطيني الذي يقدم أرواح أبنائه من أجل الحرية إنما يقف على حدود الوطن العربي، ويحميها من العدو الصهيوني العنصري".

 

من جهته، دعا خالد البطش، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خلال المؤتمر الصحفي إلى "بذل كل الجهود لضمان حرية الأسرى من داخل الزنازين الإسرائيلية"، مشددًا على أن "المقاومة الفلسطينية بجميع فصائلها لن تسكت طويلًا عن الظلم، ولن تسمح بأن يبقى الأسرى طويلًا في السجون الإسرائيلية".

 

وقال، إن "العدو الإسرائيلي مدرك أنه لا يستطيع أن يستمر بسياسة إهمال الأسرى وإجرامه بحقهم إذا قابلته سياسة معاكسة".

 

وتوفي صباح اليوم الثلاثاء الأسير، حسن عبد الحليم الترابي (22 عامًا) في مستشفى "العفولة" داخل إسرائيل.

 

وكان الأسير الترابي الذي كان يقبع ف يسجن "مجدو" نقل إلى المستشفى، بقرار من مصلحة السجون الإسرائيلية منتصف الشهر الماضي، بعد تردي وضعه الصحي، جراء إصابته بمرض سرطان الدم، ونزيف حاد في المريء وتضخم في الطحال. بحسب ذويه ومراكز تعني بشؤون الأسرى.

 

واتهم مدير نادي الأسير في نابلس رائد عامر (في تصريحات سابقة له خلال اعتصام نظم بمدينة نابلس) مصلحة السجون الإسرائيلية بـ"الإهمال" الطبي بحق الأسير الترابي، ما أدى إلى تردي وضعه الصحي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان