رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أونروا: إسرائيل تعيق نمو الاقتصاد في غزة

أونروا: إسرائيل تعيق نمو الاقتصاد في غزة

العرب والعالم

مقر أونروا في غزة

أونروا: إسرائيل تعيق نمو الاقتصاد في غزة

وكالات 06 ديسمبر 2016 01:58

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين(أونروا)، إنّ السلطات الإسرائيلية تعيق النمو الاقتصادي في قطاع غزة، الذي يعاني من تدهور غير مسبوق، بفعل الحصار المتواصل منذ أكثر من عشرة أعوام.

وقالت "أونروا"، في بيان لها، إنّ "التعافي المستدام لاقتصاد القطاع المحاصر يتم عن طريق السماح للقطاعات الإنتاجية والتجارة، أن تنمو بدون وجود إعاقات على حركة الأفراد والبضائع سواء بالدخول أو الخروج من غزة".

 

وأشارت إلى أنه خلال الأشهر الماضية، "فرضت إسرائيل مزيد من التشديد على حركة الأفراد والبضائع حيث أدى ذلك إلى خنق نشاط القطاع الخاص وألحق أضرارا في الاقتصاد بشكل عام".

 

وتابعت: "تم إعاقة استيراد وإدخال المواد الخام والمعدات اللازمة للإنتاج الصناعي، كما أن مشاريع البنى التحتية بما يشمل تلك المشاريع المنفذة من قبل (أونروا) ونشاطات القطاع الخاص تواجه انقطاعات كبيرة بسبب التأخيرات في منح الموافقة على المواد المصنفة على قائمة المواد مزدوجة الاستخدام".

 

وتواصل السلطات الإسرائيلية، حظر إدخال أنواع معينة من البضائع والأصناف اللازمة في الصناعات "الإنشائية" و"الغذائية" إلى قطاع غزة، بدعوى إمكانية "استخدامها المزدوج"، ووصولها إلى فصائل فلسطينية تستخدمها في تصنيع أغراض عسكرية.

 

وتحظر إسرائيل، بحسب وزارة الاقتصاد في غزة، أكثر من 3 آلاف صنف، تدخل في الصناعات المعدنية والغذائية، بذريعة استخدامها "المزدوج".

 

ولفتت "أونروا"، في بيانها، إلى أن إسرائيل قلصت عدد الشركات المسموح لها بالاستيراد من نحو 5 آلاف شركة إلى حوالي 200 فقط.

 

وتفرض إسرائيل حصاراً على سكان القطاع منذ نجاح حركة "حماس" في الانتخابات التشريعية التي جرت في يناير 2006، وشدّدته في منتصف يونيو 2007.

 

وحذر البنك الدولي في تقرير له مطلع أغسطس الماضي، من أن "الوضع القائم في قطاع غزة غير قابل للاحتمال"، في ظل ارتفاع معدل البطالة الذي أضحى الآن الأعلى عالمياً بوصوله إلى 43 %، في حين لا يزال 40% من السكان يقبعون تحت خط الفقر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان