رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نسخ محرفة من القرآن في تطبيقات الهواتف الذكية

نسخ محرفة من القرآن في تطبيقات الهواتف الذكية

العرب والعالم

القرآن الكريم

نسخ محرفة من القرآن في تطبيقات الهواتف الذكية

متابعات 04 ديسمبر 2016 14:22

حذرت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة العالم الإسلامي، من وجود تطبيقات قرآنية محرفة، تتوافر عبر متاجر المواقع التسويقية، للتحميل على الأجهزة الذكية.


وقالت الهيئة، في بيان لها، إنها تلقت في الفترة الأخيرة، عشرات الرسائل عبر بريدها الإلكتروني وحساباتها في وسائل التواصل، جميعها تشكو من وجود أخطاء وتحريفات في بعض آيات القرآن الكريم، وتطبيقات القرآن الكريم المحرفة على الموقعين التسويقيين أبل ستور وجوجل بلاي، وغيرهما.


وأضافت الهيئة أنها لاحظت بالفعل بعض التحريفات في التطبيقات القرآنية، شملت نقصًا في حرف، أو كلمة، أو في بعض الآيات، أو تقديمًا، أو تأخيرًا، أو تغييرًا في الحركات، وهذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى تغيير المعنى أو الإعراب، كما لوحظ أن هناك أخطاء تقنية نتج عنها حذف بعض الصفحات بقصد أو بدون قصد.


وقدمت الهيئة نماذج من بعض التطبيقات التي ورد بها تحريف، ومنها تطبيق معروض للبيع على متجر أبل باسم "القرآن"، ومسجل باسم مطوره "A.S.H" اليهودي، ووضع على غلافه مصحف المدينة النبوية، مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.


ولفتت إلى أن التحريفات في هذا التطبيق، شملت إسقاط حروف من كلمات ببعض الآيات، أو إسقاط بعض الآيات، ومنها سقوط حروف من كلمة في الآية رقم 14 من سورة طه، وإسقاط الآيات من 27 وحتى جزء من الآية 31 من السورة ذاتها.

وعرضت الهيئة، نموذجًا ثانيًا للتحريف في تطبيق "QURAN 360" الذي تضمن أخطاء كثيرة في حركات الكلمة القرآنية، واتصال حروفها، وغير ذلك، ونموذجًا ثالثًا لتطبيق بعنوان "القرآن الكريم" تضمن سقوط بعض الآيات.


وشددت على أنه من باب النصح لكتاب الله والدفاع عنه، فإنها تهيب بجميع المسلمين تحري الدقة والحذر من هذه البرامج والتطبيقات المجهولة المصدر، والتيقن من الملفات التي يتم تحميلها، بأن تكون لجهات أو شخصيات قرآنية معروفة وموثوق بها.


وأهابت الهيئة بجميع مستخدمي شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، أخذ الحيطة عند قراءة القرآن الكريم وتصفحه من هذه المواقع، ويجب أيضًا على الشركات والمؤسسات التقنية المتخصصة بهذا المجال، أن تقوم بمراجعة دقيقة لمحتوى المواقع والتطبيقات القرآنية، من قبل لجان متخصصة بالقرآن الكريم وعلومه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان