رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

لمالكي: لا أدعم إسقاط العبادي

لمالكي: لا أدعم إسقاط العبادي

العرب والعالم

لمالكي: لا أدعم إسقاط العبادي

لمالكي: لا أدعم إسقاط العبادي

إنجي الخولي 04 ديسمبر 2016 08:22

قال مكتب رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، أنه لا يدعم خيار إسقاط حكومة حيدر العبادي.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية على لسان المالكي، أن العراقيين يميلون لتغيير العبادي، وفقاً لوكالة شفق العراقية.

وذكرت الصحيفة أن العبادي غير حاسم في المواضيع المهمة، كالتدخل التركي وقضية إقليم كوردستان، والحزم تجاه أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذين اقتحموا مقر الحكومة والبرلمان في الصيف الماضي.

ورأى المالكي أن تلك الأمور أضعفت صورة الحكومة أمام الشعب، إلا أن مكتبه نفى في بيان أنه يدعم خيار إسقاط حكومة العبادي، وقال: "لا صحة لما تناقلته بعض المواقع الإلكترونية عن دعم رئيس ائتلاف دولة القانون خيار إسقاط الحكومة بعد الانتهاء من عملية تحرير الموصل".

ويواجه رئيس الوزراء حيدر العبادي معارضة قوية من داخل كتلته البرلمانية، التي نجحت بالإطاحة بوزيرين للحكومة، كان لكل منهما دور أساسي في الفترة العصيبة التي يشهدها العراق، وهما وزير الدفاع خالد العبيدي الذي أطيح به في 25 أغسطس (آب) الماضي، ووزير المالية هوشيار زيباري الذي سحب الثقة منه أيضاً في 21 سبتمبر(أيلول) الماضي.

ويجري الحديث عن استجواب قريب ومن ثم إقالة وزير الخارجية إبراهيم الجعفري.

ولم يكن المالكي سعيداً باختيار حيدر العبادي بديلاً له لرئاسة الوزراء في أغسطس (آب)2014، فقد عارض الأمر بشدة وقدم احتجاجاً إلى المحكمة الاتحادية معتبراً نفسه الأحق بالمنصب، ولكنه تنازل أخيراً بعد أيام من الحدث.

ويرجع التنافس بين الرجلين إلى فترة سابقة، حيث طرح اسم العبادي كمنافس للمالكي، في كل من 2006 و2014، والتي رجحت في كليهما كفة المالكي عليه.

واستمر الصراع بين الاثنين، حيث أطاح العبادي بالمالكي في أغسطس 2015 من منصب نائب رئيس الجمهورية، ضمن أول حزمة للإصلاحات، وفي المقابل انتقد المالكي أداء حكومة العبادي وأعلن عن استعداده للعودة إلى السلطة في مناسبات عدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان