رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قوات «البنيان المرصوص» تتقدم في سرت

قوات «البنيان المرصوص» تتقدم في سرت

العرب والعالم

قوات البنيان المرصوص

قوات «البنيان المرصوص» تتقدم في سرت

وكالات 16 نوفمبر 2016 09:29

أعلنت عملية "البنيان المرصوص" في ليبيا أنَّ قواتها سيطرت على مواقع جديدة في منطقة الجيزة البحرية بمدينة سرت آخر معاقل تنظيم الدولة "داعش" في المدينة، بينما قتل سبعة أشخاص بغارة جوية قرب سبها.

 

وقال رئيس المركز الإعلامي لـ"البنيان المرصوص" أحمد هدية، في بيانٍ أوردته "الجزيرة نت"، اليوم الأربعاء، إنَّه يجري التجهيز "لعملية عسكرية كبيرة" في سرت.

 

وأوضح أنَّ القوات تتقدم في أكثر من محور بالجيزة البحرية آخر معاقل تنظيم "الدولة" هناك بعد استهداف دبابة تابعة للبنيان موقعًا يتمركز فيه عدد من قناصة التنظيم، متابعًا: "الاشتباكات أسفرت عن استشهاد عنصرين وجرح عشرة عناصر من القوات". 

 

وردًا على سؤال عن انفجار لغم أرضي بالقرب من المستشفى الميداني في سرت وما إذا كان هناك اختراق أمني، قال هدية: "لم تظهر نتائج التحقيق بعد، لكن الألغام والمفخخات تمثل خطرًا كبيرًا".

 

ودعا هدية إلى ضرورة دعم فريق التمشيط في الهندسة العسكرية من أجل ألا يقع ضحايا حتى بعد التحرير نظرًا للكمية الكبيرة من الألغام والمفخخات التي سيظل أثرها حتى بعد انتهاء المعارك.

 

وفي مدينة سبها جنوب غرب ليبيا، أكَّد مسؤول محلي - رفض ذكر اسمه - أنَّ ضربةً جويةً استهدفت مسلحين متشددين أودت بحياة ما لا يقل عن سبعة أشخاص قرب المدينة، لافتًا إلى أنَّ المسلحين استولوا لاحقا على رفات قتلاهم من المشرحة.

 

وأوضح أنَّ الغارة التي وقعت في وقت مبكر من صباح أمس أصابت ثلاثة منازل في القرضة إلى الشمال الغربي من سبها ودمرت اثنين منها وألحقت أضرارًا بالثالث، ولم يتضح من نفذ الغارة ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من مسؤولين عسكريين.

 

يأتي هذا فيما ذكرت وكالة أنباء التضامن الليبية أنَّ الهدف الرئيسي كان متشددًا يدعى عبد الرحمن بلحاج حسناوي المعروف أيضًا باسم أبو طلحة الليبي، رغمَّ أنَّ تقارير أخرى قالت إنَّه ليس بين القتلى.

 

وقال المسؤول المحلي - وهو من القرضة - إنَّ بعض القتلى ليبيون والبعض الآخر أجانب، وإنه لم يتأكد ما إذا كان بينهم حسناوي، لافتًا إلى أنَّه بعد ساعة أو اثنتين ذهبت مجموعة من المسلحين إلى المستشفى المحلي في أدري على بعد 35 كيلومترًا من القرضة واستولواعلى رفات الجثث.

 

يُذكر أنَّ القوات التابعة لطرفي الصراع السياسي في ليبيا تستخدم طائرات حربية لضرب أهداف مسلحين تصفهم بـ" المتشددين الإسلاميين" ونفذت الولايات المتحدة أيضًا غارات جوية في ليبيا، لكن مسؤولًا عسكريًّا أمريكيًّا - طلب عدم نشر اسمه - قال إنَّ الولايات المتحدة لم تشارك في الغارة الأخيرة.

 

وتشن الولايات المتحدة غارات جوية على تنظيم "الدولة" في معقلها السابق في سرت التي تبعد نحو 500 كيلو متر إلى الشمال من القرضة منذ الأول من أغسطس الماضي، ونفذت أيضا عددًا من الضربات المنفردة ضد أهداف للتنظيم في أماكن أخرى في ليبيا، كما أقرَّت فرنسا بأنَّها تقوم بطلعات جوية فوق ليبيا للاستطلاع وجمع المعلومات.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان