رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

دحلان يرد على إعلان عباس معرفته بقاتل عرفات

دحلان يرد على إعلان عباس معرفته بقاتل عرفات

العرب والعالم

صورة تجمع الرئيس الفلسطيني الراحل ياس عرفات ومحمود عباس ودحلان

دحلان يرد على إعلان عباس معرفته بقاتل عرفات

وكالات 12 نوفمبر 2016 15:22

اتهم القيادي المفصول من حركة فتح النائب محمد دحلان السبت رئيس السلطة الفلسطينية القائد العام لحركة فتح محمود عباس ب"خلط الأوراق والمتاجرة الرخيصة بقضية استشهاد الرئيس عرفات".
 

وقال دحلان في منشور على صفحته بـ"فيسبوك" بعد ظهر السبت إنه "ينبغي التوقف فوراً عن المتاجرة الرخيصة بقضية استشهاد عرفات، ولقد آن الأوان لوضع ملف التحقيقات في سياقها القانوني والعملي، لكشف كل خبايا كبرى جرائم العصر بدلاً من التلاعب والتوظيف الرخيص والمغرض الذي يمارسه البعض بصورة موسمية، وبهدف التلاعب بعواطف شعبنا الفلسطيني العظيم".
 

وأضاف "من العار السكوت عن شخص مثل محمود عباس وهو يدعي معرفة منفذي تلك الجريمة الكبرى لكل ذلك الوقت دون مطالبته بتسجيل ونشر إفادته على الملأ، غير أنه ليس الشخص المؤهل لتوزيع الاتهامات وهو شخصيًا في قفص الاتهام والمستفيد الوحيد من تغييب أبو عمار عن المشهد".
 

واعتبر دحلان حديث عباس أول أمس الخميس عن معرفته بقتلة عرفات بأنها "محاولات متكررة وبائسة ومكشوفة لتوزيع الاتهامات هنا وهناك، لخلط الأوراق وخلق ملهاة أخرى لإشغال الناس".
 

وأردف "هذا الاستغلال الرخيص لدم الراحل الشهيد أبو عمار إضافة لكل الخطوات التدميرية والجرائم التي ارتكبها محمود عباس بحق الشعب والمؤسسات والقانون والقضاء، جميعها تؤكد أنه غير مؤهل وغير مؤتمن على قضايانا الوطنية برمتها".
 

ولفت دحلان إلى أن "جريمة اغتيال أبو عمار أخطر بكثير من المناورات والأحقاد الشخصية للبعض فهي قضية تاريخية خطيرة بل تكاد تكون القضية الأخطر في تاريخنا المعاصر، ولقد صبر شعبنا كثيرًا ووضع ثقته بلجنة التحقيق الوطنية، والتي بذلت ما تستطيع من جهود".
 

وتابع "لكننا نعلم حجم الضغوط التي تمارس من قبل شخص حاقد (في إشارة إلى عباس) بهدف استغلال رخيص لدم الشهيد الخالد ياسر عرفات حبيب الشعب بهدف تصفية حسابات شخصية وأحقاد مريضة".
 

وفاجأ عباس خلال كلمته بفعالية إحياء الذكرى ال12 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات الذي أقيم بمدينة رام الله أول أمس الخميس بأنه يعرف من قتل أبو عمار.
 

وقال عباس: "التحقيقات في استشهاد أبو عمار مستمرة، وسنبقى حتى كشفهم، ولو سألتموني أنا أعرف، لكن شهادتي لا تكفي".
 

وشدد الرئيس عباس أنه لا بد للجنة التحقيق أن تصل، وفي أقرب فرصة ستأتي النتيجة، مضيفًا "ستدهشون من الفاعل".
 

وخلال خطاب عباس هتف المشاركون بعبارات ضد القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان