رئيس التحرير: عادل صبري 07:59 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العبادي ينفى اتهامات للشرطة العراقية بقتل مدنيين جنوب الموصل

العبادي ينفى اتهامات للشرطة العراقية بقتل مدنيين جنوب الموصل

العرب والعالم

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

العبادي ينفى اتهامات للشرطة العراقية بقتل مدنيين جنوب الموصل

وكالات ـ الأناضول 10 نوفمبر 2016 22:10

نفى رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الخميس، صحة ما جاء في تقرير لمنظمة "العفو" الدولية بشأن ارتكاب قوات حكومية انتهاكات بحق مدنيين، بينها أعمال قتل، خلال الحملة العسكرية الجارية لاستعادة مدينة الموصل (شمال) من تنظيم "داعش" الإرهابي.
 

وقال العبادي، خلال اجتماع مع مسؤولين من محافظة نينوى (شمالي البلاد) في العاصمة بغداد، إن "تقرير منظمة العفو (التي تتخذ من نيويورك مقرا لها) قام بنقل معلومات غير صحيحة".
 

وأضاف أن "عمليات القتل ارتكبها سكان محليون بحق مسلحي تنظيم داعش دون أن تكون للقوات الحكومية تدخل في ذلك".
 

وحمل العبادي المنظمة الدولية مسؤولية أي عمليات نزوح محتملة، قائلا: "نحملها (العفو الدولية) المسؤولية كاملة عن تعرض أمن المواطنين للخطر وعن أي عملية نزوح لأن هذه التقارير ترعب المواطنين".
 

وفي وقت سابق اليوم، قال تقرير لمنظمة "العفو" إن "رجال بملابس الشرطة الاتحادية نفذوا عدة عمليات قتل غير قانونية فألقوا القبض على سكان في قرى إلى الجنوب من الموصل وقتلوهم عمدا بدم بارد".
 

وأضافت المنظمة أن من بين الضحايا "ما يصل إلى ستة" أشخاص عثر عليهم الشهر الماضي في منطقتي الشورة والقيارة اشتبهت قوات الأمن بارتباطهم بصلات بتنظيم "داعش".
 

وسريعا، نفت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي صحة تلك الاتهامات.
 

وقال العميد يحيى رسول، المتحدث الرسمي باسم القيادة، إن "جميع المحطات الإعلامية ومنها العالمية ومنظمات حقوق الإنسان الدولية أشادت بالتعامل الإنساني للقوات العراقية في معارك الموصل".
 

وأضاف "رسول": "على منظمة العفو الدولية إرسال مندوبيها إلى داخل الأحياء المحررة ضمن عملية الموصل، واستقاء معلوماتها من مصادر رسمية".
 

واستعادت القوات المشاركة في العملية العسكرية لتحرير الموصل والتي انطلقت في الـ17 من الشهر الماضي، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة تنظيم "داعش"، كما تمكنت من دخول الموصل من الناحية الشرقية، ووصلت إلى مشارفها الشمالية.
 

وتجري العمليات العسكرية وسط نزوح يومي لآلاف المدنيين نحو مخيمات أعدت في مناطق واقعة تحت سيطرة الحكومة العراقية وحكومة الإدارة الكردية في شمالي البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان