رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

غازي: مواقف الحركة الإسلامية السودانية غير مشرِّفة

غازي: مواقف الحركة الإسلامية السودانية غير مشرِّفة

العرب والعالم

غازي صلاح الدين العتباني

غازي: مواقف الحركة الإسلامية السودانية غير مشرِّفة

الخرطوم: محمد سعيد 03 نوفمبر 2013 13:16

قال القيادي السابق في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، غازي صلاح الدين العتباني، إنه يرى "ملامح تسوية سياسية تاريخية بين السودانيين" واتهم الحركة الإسلامية السودانية بتبني مواقف غير مشرفة وعدم الصدوع بالحق بعد مقتل عشرات المتظاهرين في الاحتجاجات الأخيرة في سبتمبر الماضي على خلفية زيادة اسعار المحروقات.

وقال صلاح الدين في أول تعليق له عقب طرد مجموعة الإصلاحيين من اجتماع هيئة شورى الحركة الإسلامية بالخرطوم، إن الأعضاء الذين منعوا من حضور الاجتماع أصليون "لا تخطئه عين ولا ينكره حسود" في الحركة الاسلامية ولا ينبغي للجنة احمد ابراهيم الطاهر طردهم على حد قوله.

 

ورأى غازي في تعليق نشره على حسابه الفيس بوك أن الحركة الإسلامية مرجعية اساسية لكنها انبرت لتشفي غيظ اهل المؤتمر الوطني الحاكم المتنفذين قائلا: إن قرار منعهم من المشاركة في الاجتماع  صدر من جهة عليا واتهم الحكومة بتصفية الحسابات مع الاصلاحيين، مضيفا أن التاريخ سيذكرهم لانهم صدعوا بالحق.

وطالب غازي الحركة الاسلامية بفك أسرها من الحكومة وكسر قيودها وتبني مواقف بمبدئية لتنال احترام السودانيين المصالحة، محذراً من استفحال مشكلة دارفور وتجدد الحرب في جنوب كردفان وتعمق الازمة الاقتصادية ، مشيراً إلى وجود "شعاع نور للخرج من أزمة السودان الحالية، حتي ونحن في أحلك الظروف".

وقال إن السودان موعود بعواقب سيئة لو أن الأوضاع في دارفور تأزمت مزيدا من التأزم، ولو أن الحرب تجددت في كردفان، ولو أن الاقتصاد لم يتحسن لكنه ذكر أنه يرى ملامح تسوية تاريخية ومصالحة كبرى بين السودانيين وهذا ما يدفعه  للتفاؤل.

 

يذكر أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان كان قد أصدر قراراً بفصل غازي صلاح الدين من عضوية الحزب برفقة 2 آخرين عقب تقدمهم بمذكرة تطالب بفتح تحقيق عاجل في مقتل عشرات المحتجين على خلفية زيادة اسعار الوقود في سبتمبر المنصرم الى جانب تشكيل حكومة كفاءات انتقالية كما نصت المذكرة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان