رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 مساءً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

التحقيق مع أمين "الوفاق" المعارضة بالبحرين

التحقيق مع أمين الوفاق المعارضة بالبحرين

العرب والعالم

علي سلمان أمين عام جمعية "الوفاق"

بتهمة "إهانة وزارة الداخلية"..

التحقيق مع أمين "الوفاق" المعارضة بالبحرين

الأناضول 03 نوفمبر 2013 08:25

 بدأت النيابة البحرينية صباح اليوم الأحد، التحقيق مع "علي سلمان"، أمين عام جمعية "الوفاق"، أكبر الكيانات المعارضة في البحرين، بتهمة "إهانة وزارة الداخلية".

 

وقال طاهر الموسوي، رئيس المركز الإعلامي بجمعية "الوفاق" المعارضة، إن "سلمان توجه بالفعل لمقر التحقيق، وبدأت النيابة التحقيق معه"، مشيرًا إلى أنه من الصعوبة توقع ما قد تسفر عنه التحقيقات.

 

وقالت جمعية "الوفاق"، أكبر الكيانات المعارضة في البحرين، في بيان لها صادر أمس،  إن "قوات مدنية وعسكرية سلمت استدعاءً للأمين العام للوفاق بعد إحاطة منزله للمثول للتحقيق غدا (اليوم الأحد) في قضية لم تُعرف بعد".

 

واعتبرت "الوفاق" استدعاء القيادي بها، أنه يأتي ضمن "حملة الابتزاز السياسي والانتقام من المعارضة السلمية التي تطالب بالديمقراطية ورفض الاستبداد"، بحسب البيان.

 

ومساء أمس، قالت سميرة إبراهيم بن رجب، وزيرة الدولة لشئون الإعلام والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة البحرينية إن "النيابة العامة استدعت أمين عام جمعية الوفاق المعارضة على خلفية اتهامه بـ"إهانة وزارة الداخلية".

 

ولفتت إلى أن جمعية الوفاق أقامت فعالية عرضت فيها نماذج هيكلية ومجسمات ورسومات تنسب من خلالها للشرطة انتهاجها الممارسات اللاإنسانية وانتهاك حقوق الإنسان بشكل ممنهج، بحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

 

وبحسب بن رجب، فإن أمين عام الوفاق وآخرين من أعضاء الجمعية قاموا بإلقاء كلمات تحريضية في افتتاح تلك الفعالية "تضمنت ذات المفهوم مما تشكل جميعها إهانة للشرطة باختلاق أمور ومظاهر باطلة ومكذوبة".

 

وكان الأمين العام لجمعية الوفاق قد افتتح يوم 27 من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ما تطلق عليه جمعية "الوفاق"، "متحف الثورة" في مقرها بالقفول، غربي المنامة، والذي قامت السلطات باقتحامه، الأربعاء الماضي.

 

وفيما قالت وزارة الداخلية البحرينية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، مساء الأربعاء الماضي، إن "الوفاق" قامت بتحويل المقر إلى "موقع لتكريس الكراهية من خلال المواد التي تم عرضها"، قالت الوفاق في بيان سابق وصل "الأناضول" نسخة منه إن "المقر ضم ما يوثق لانتهاكات حقوق الإنسان في البحرين بلغة فنية راقية".

 

واحتوى المتحف على 7 مناظر استعراضية لعدة محطات، منها الثورات، والانتفاضات السابقة، ومقتنيات قتلى الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ 14 فبراير/ شباط 2011.

 

وتشهد البحرين حركة احتجاجية بدأت في 14 فبراير/ شباط 2011، تقول السلطات إن جمعية "الوفاق" الشيعية المعارضة تقف وراء تأجيجها.

 

غير أن جمعية "الوفاق" تقول، إنها "تطالب بتطبيق نظام ملكية دستورية حقيقية في البلاد وحكومة منتخبة"، وتعتبر أن سلطات الملك "المطلقة" تجعل الملكية الدستورية الحالية "صورية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان