رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قاصرتان أمام القضاء بتهمة "المثلية الجنسية" لأول مرة في تاريخ المغرب

قاصرتان أمام القضاء بتهمة المثلية الجنسية لأول مرة في تاريخ المغرب

العرب والعالم

محكمة مغربية ـ أرشيفية

قاصرتان أمام القضاء بتهمة "المثلية الجنسية" لأول مرة في تاريخ المغرب

وكالات ـ الأناضول 03 نوفمبر 2016 23:11

وافقت محكمة مدينة مراكش (وسط المغرب)، اليوم الخميس، على إطلاق سراح قاصرتين تواجهان تهمة "المثلية الجنسية"، على أساس متابعتهما في حالة سراح، في قضية هي الأولى من نوعها تعرفها محاكم البلاد.

وقال عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (أكبر جمعية حقوقية بالبلاد) بمدينة مراكش، "عمر أربيب"، إن "محكمة مدينة مراكش وافقت، اليوم، على إطلاق سراح القاصرتين بتهمة المثلية الجنسية، على أساس متابعته في حالة سراح، في قضية هي الأولى من نوعها تعرفها محاكم البلاد".

وأضاف أن "قرار المحكمة جاء بعدما تقدم دفاع القاصرتين بملتمس (طلب) للمحكمة، وأن مناقشة القضية داخل المحكمة ستبدأ غدا الجمعة".

ودعا أربيب إلى إطلاق سراح القاصرتين خصوصا أن المواثيق الدولية لا تجرم مثل هذه العلاقات.

يشار إلى أن الأمن المغربي اعتقل  قاصرتين تبلغان من العمر 16 و17 سنة ، الخميس الماضي، فوق سطح أحد البيوت، وحولهما للمحاكمة بتهمة "المثلية الجنسية".

ويعاقب القانون الجنائي المغربي بالحبس ما بين 6 أشهر إلى 3 سنوات على تهم "المثلية الجنسية".

وتنص المادة 489 من هذا القانون على أن "كل مجامعة (ممارسة للجنس) على خلاف الطبيعة يعاقب عليها بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات".

قاصرتان أمام القضاء بتهمة "المثلية الجنسية" لأول مرة في تاريخ المغرب

وافقت محكمة مدينة مراكش (وسط المغرب)، اليوم الخميس، على إطلاق سراح قاصرتين تواجهان تهمة "المثلية الجنسية"، على أساس متابعتهما في حالة سراح، في قضية هي الأولى من نوعها تعرفها محاكم البلاد.

وقال عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (أكبر جمعية حقوقية بالبلاد) بمدينة مراكش، "عمر أربيب"، إن "محكمة مدينة مراكش وافقت، اليوم، على إطلاق سراح القاصرتين بتهمة المثلية الجنسية، على أساس متابعته في حالة سراح، في قضية هي الأولى من نوعها تعرفها محاكم البلاد".

وأضاف أن "قرار المحكمة جاء بعدما تقدم دفاع القاصرتين بملتمس (طلب) للمحكمة، وأن مناقشة القضية داخل المحكمة ستبدأ غدا الجمعة".

ودعا أربيب إلى إطلاق سراح القاصرتين خصوصا أن المواثيق الدولية لا تجرم مثل هذه العلاقات.

يشار إلى أن الأمن المغربي اعتقل  قاصرتين تبلغان من العمر 16 و17 سنة ، الخميس الماضي، فوق سطح أحد البيوت، وحولهما للمحاكمة بتهمة "المثلية الجنسية".

ويعاقب القانون الجنائي المغربي بالحبس ما بين 6 أشهر إلى 3 سنوات على تهم "المثلية الجنسية".

وتنص المادة 489 من هذا القانون على أن "كل مجامعة (ممارسة للجنس) على خلاف الطبيعة يعاقب عليها بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان