رئيس التحرير: عادل صبري 07:42 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قيادي شيعي: السيارات المفخخة سلاح داعش الوحيد في تلعفر العراقية

قيادي شيعي: السيارات المفخخة سلاح داعش الوحيد في تلعفر العراقية

العرب والعالم

سيارة عسكرية وهمية مصنوعة من الخشب خلفها مقاتلو داعش

قيادي شيعي: السيارات المفخخة سلاح داعش الوحيد في تلعفر العراقية

وكالات 03 نوفمبر 2016 13:44

 

صرح رئيس منظمة بدر الشيعية العراقي هادي العامري، اليوم الخميس، أن استخدام السيارات المفخخة هو سلاح تنظيم داعش الوحيد حاليًا في محور ناحية تلعفر غربي الموصل.

وقال العامري في مقابلة مع تلفزيون العراقية الحكومي من ساحة القتال غربي الموصل: "تقريباً داعش في هذه المناطق ليس لديه قتال إلا من خلال السيارات المفخخة، وحالياً داعش لايقاتل بالسلاح والعبوات الناسفة وسلاحه الوحيد حالياً السيارات المفخخة".

وأضاف العامري: "نحن نقف على أراض عراقية، ولا يستطيع أي أحد منعنا من تحريرها من داعش، ونأمل من الإخوة الأتراك العودة إلى منطق العقل، وسيكون لتركيا الحق في الكلام في حال قيام العراقيين بالحرب خارج حدود بلادهم، أما داخل الأراضي العراقية هذا امر لا يعنيهم".

وقال: "نحن نقاتل داعش على أرضنا، ولن نسمح لأحد بالتدخل في شؤوننا الداخلية، ولن نسمح لأحد القتال على الأرض في الموصل باستثناء القوات العراقية، وتواجد أية قوات أجنبية برية سواء كانت أوروبية أو أمريكية أو تركية على الأرض العراقية أمر مرفوض، لأن العراقيين قادرون على تحرير أرضهم، وأن القوات العراقية في جميع القواطع تقوم حالياً بتضييق الخناق على داعش".

وأوضح أن "الخوف الوحيد لدينا هو أن تستخدم داعش المدنيين كدروع بشرية، لأنها ستعرقل عملية الإسراع في التحرير، رغم وجود خطط لهذا النوع من المعارك".

وقال العامري: "إن قوات الحشد حررت اليوم تقاطع المحلبية- تلعفر باتجاه الموصل وتل عبطة بشكل كامل من قبل قوات الحشد، ما يعني قطع أحد أبرز طرق إمدادات داعش من سوريا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان