رئيس التحرير: عادل صبري 04:37 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مقتل 3 من القسام في قصف إسرائيلي لغزة

مقتل 3 من القسام في قصف إسرائيلي لغزة

العرب والعالم

غارة إسرائيلية - أرشيف

مقتل 3 من القسام في قصف إسرائيلي لغزة

الأناضول 01 نوفمبر 2013 07:31

شنت طائرات إسرائيلية غارة صباح اليوم الجمعة على أراضٍ فارغة قريبة من الحدود الشرقية لقطاع غزة شرق بلدة القرارة، أسفرت عن مقتل 3 من عناصر كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بينهم قائد كبير.

 

وبذلك يرتفع عدد قتلى عناصر كتائب القسام، جراء العملية العسكرية التي ينفذها الجيش في المنطقة منذ الليلة الماضية إلى أربعة.


وقالت مصادر في حركة حماس، إن القتلى هم: خالد أبو بكرة (قائد وحدات النخبة في كتائب القسام جنوب القطاع)، ومحمد داود، ومحمد القصاص.
وأوضحت المصادر، أن المجموعة التي تم استهدافها تنتمي لمجموعات تعرف باسم "النخبة" في كتائب القسام، وهم من النشطاء الميدانيين البارزين.
وتأتي هذه الغارة بعد ساعات من قصف مدفعي في ذات المنطقة، أسفر عن مقتل الناشط ربيع بركة، وهو كذلك من عناصر كتائب القسام، ليصبح عدد قتلى "القسام" أربعة نشطاء.


كما أصيب 4 جنود إسرائيليين، جراء استهدافهم من قبل كتائب القسام في المنطقة، حسبما قالت وسائل إعلام إسرائيلية.


وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي صباح الجمعة، أن "عددا من القذائف الصاروخية أطلقت من قطاع غزة باتجاه مستوطنات غلاف غزة (على حدود غزة)، وهو ما أعقبه تحرك قوة أمنية إسرائيلية بالقرب من السياج الأمني المقام على حدود غزة، حيث رد الجنود (الإسرائيليون) على مصادر إطلاق النار، بإطلاق قذائف دبابات باتجاه خان يونس (جنوبي غزة).


فيما قالت إذاعات إسرائيلية محلية، إن "جنديا إسرائيليا بالجيش أصيب بجراح خطيرة جراء الإصابة بقذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة باتجاه مستوطنات على حدود القطاع"، حيث كان الجندي متواجدا في تلك المستوطنات.


بينما نقلت صحيفة يديعوت أحرنوت عن مصدر عسكري قوله صباح الجمعة، إن "قوة من الجيش الإسرائيلي كانت تقوم بأعمالها الدورية على الحدود الجنوبية مع قطاع غزة،  تعرضت لإطلاق قذائف صاروخية مما أدى إلى إصابة أربعة جنود إسرائيليين تم نقلهم إلى المستشفى، وهو ما أدى إلى قيام الجيش بقصف مواقع متعددة في القطاع ردا على إصابة الجنود الأربعة".


ولم يعقب الجيش الإسرائيلي حتى الساعة على ما ذكرته وسائل الإعلام والمصادر الأمنية والطبية.


وتوغلت قوة من الجيش الإسرائيلي بشكل محدود شرق بلدة القرارة الواقعة شمال شرق محافظة خانيونس، مساء الخميس.


وأفاد شهود عيان، بأن خمسة جرافات إسرائيلية مصحوبة بثلاثة دبابات توغلت لمسافة 300 متر داخل الحدود الشرقية لبلدة القرارة.


وأوضح الشهود، أن الجرافات الإسرائيلية قامت بأعمال تجريف واسعة داخل الأراضي الفلسطينية وسط إطلاق نار كثيف من الأبراج العسكرية تجاه ممتلكات ومنازل الفلسطينيين القريبة من الحدود.


وتزامن مع عملية التوغل تحليق ثلاث مروحيات، وعدد من طائرات الاستطلاع الإسرائيلية على ارتفاعات منخفضة من موقع التوغل.


وتتوغل قوات إسرائيلية بشكل شبه يومي في المناطق الحدودية الشرقية لقطاع غزة، وتقوم بعمليات تجريف وإصلاحات للسياج الفاصل، كما تطلق النار، في بعض الأحيان، بشكل عشوائي على المزارعين ومنازل الفلسطينيين القريبة من الحدود.


وأبرمت الحكومة الإسرائيلية اتفاقا لوقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بوساطة مصرية في نوفمبر من العام الماضي 2012، تم بموجبه  إنهاء الحرب الإسرائيلية على غزة التي استمرت ثمانية أيام، وأدت إلى مقتل 190 فلسطينياً وإصابة أكثر من 1500 آخرين، بحسب إحصاءات فلسطينية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان