رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أفنيري : تحقيق حلم الدولتين مازال ممكنًا

أفنيري : تحقيق حلم الدولتين مازال ممكنًا

العرب والعالم

لسياسي اليساري الإسرائيلي أوري أفنيري

رغم الاستيطان الإسرائيلي..

أفنيري : تحقيق حلم الدولتين مازال ممكنًا

BBC 01 نوفمبر 2013 05:56

قال السياسي اليساري الإسرائيلي أوري أفنيري، الذي تبنى رؤية الدولتين لشعبين قبل أن تصبح مقبولة للحكومات الإسرائيلية بعقود، أن حلم حل الدولتين مازال ممكنًا.

 عرف أفنيري بانتقاده لممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وقبل ذلك كان من الأصوات اليهودية النادرة التي كانت تطالب بحصول المواطنين العرب في إسرائيل على حقوق متساوية مع مواطني الدولة من اليهود، كما يقول بين لينفيلد الذي أجرى المقابلة معه في عيد ميلاده التسعين.

لكن أفنيري بقي، بأفكاره اليسارية، ضمن المؤسسة الصهيونية.

وأضاف أفنيري في مقابلة  نشرتها صحيفة الإندبندنت:"خرجت من الحرب التي استمرت من عام 1947 حتى 1949 مقتنعا بجملة أشياء: أننا بحاجة إلى السلام وأن هناك شعبا اسمه الشعب الفلسطيني وان إبرام معاهدة سلام مع الفلسطينيين يعني إقامة دولة لهم بمحاذاة دولة إسرائيل".

ويصر أفنيري على قناعته بإمكانية تحقيق حلم الدولتين برغم سياسة الاستيطان الإسرائيلية التي يرى معها البعض استحالة إقامة دولة فلسطينية، ويقول إن مليونا ونصف المليون مستوطن فرنسي أجلوا من الجزائر خلال أسبوع، وهو ما يعني أن المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية الذين يتجاوز عددهم النصف مليون يمكن أن ينقلوا إلى إسرائيل في حال التوصل إلى اتفاق.

ويرى أفنيري أن الحرب أو العزلة الدولية أو الخوف من اختلال التوازن الديموغرافي لصالح الفلسطينيين كلها عوامل قد تجبر الحكومة الإسرائيلية على تقديم تنازلات.

ولا يرى أفنيري إمكانية لقيام دولة واحدة ثنائية القومية، ويتساءل: هل بإمكانك أن تتخيل يهودا وفلسطينيين يخدمون في نفس الجيش؟ هذا محض هراء.

ويستشهد بحالات انقسام دول بسبب المسألة القومية، خاصة في أوروبا الشرقية، مثل تشيكوسلوفاكيا ويوغوسلافيا.

ويختم أفنيري الحوار بدعابة أنه أحيانا يثير الضحك حين يقول إنه قرر البقاء على قيد الحياة حتى يرى دولة فلسطينية مستقلة قد تحققت، ويؤكد أنه متفائل بأن ذلك يمكن أن يحدث.

يشار الى ان اسرائيل ستبني 1500 وحدة سكنية في حي رامات شلومو الاستيطاني بالقدس الشرقية.

 

وذكرت صحيفة هآرتس ان اسرائيل ستبني 5000 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة نقلا عن نائب في حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وكانت الخارجية الفلسطينية نددت في وقت سابق بموافقة الحكومة الاسرائيلية اخيرا على مشاريع لبناء وحدات استيطانية جديدة في الاراضي المحتلة، لافتة الى انها تدرس التوجه الى الهيئات الدولية المعنية لاثارة هذه القضية.

واستأنفت اسرائيل والفلسطينيون مفاوضات السلام المباشرة في اواخر تموز/يوليو الماضي عقب ضغوط كبيرة من واشنطن، بعد تعثرها لثلاثة اعوام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان