رئيس التحرير: عادل صبري 09:10 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قتيلان و8 جرحى في 4 اشتباكات منفصلة باليمن

قتيلان و8 جرحى في 4 اشتباكات منفصلة باليمن

العرب والعالم

اشتباكات في اليمن-ارشيف

قتيلان و8 جرحى في 4 اشتباكات منفصلة باليمن

الأناضول 30 أكتوبر 2013 19:23

قتل شخصان وأصيب 8 آخرون بجروح، اليوم الأربعاء، في أربعة اشتباكات منفصلة، وسط وجنوب اليمن.

 

وأفادت مصادر أمنية يأن شخصًا قتل وأصيب آخر، في انفجار شاحنة تابعة للسجن المركزي بمحافظة البيضاء، وسط البلاد.

 

وأوضحت أن "عبوة ناسفة زرعت في شاحنة خاصة بنقل المواد الغذائية إلى السجن المركزي؛ مما أدى إلى انفجارها وإصابة شخصين، أحدهما سائق الشاحنة، الذي توفي لاحقا متأثرا بجروحه".

 

وتوقعت المصادر أن يكون الهدف من تفجير الشاحنة هو "تسهيل هروب سجناء".

 

وفي محافظة شبوة أصيب 4 من عناصر "الحراك الجنوبي"، برصاص قوات الأمن خلال اشتباكات بين الطرفين، في مدينة عتق بالمحافظة.

 

وأفادت مصادر محلية بأن "قوات الأمن اشتبكت مع عناصر مسلحة، تابعة للحراك الجنوبي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله؛ مما أدى إلى إصابة 4 أشخاص".

 

وأوضحت أن "قوات الأمن شنت حملة أمنية في مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة؛ للقضاء على المظاهر المسلحة، وأن اشتباكات وقعت بين الأمن وعناصر من الحراك الجنوبي بعد امتناعهم عن تسليم أسلحتهم إلى قوات الأمن".

 

وفي حي خور مكسر بمدينة عدن، جنوب، قال شهود عيان إن مسلحين مجهولين هاجموا مقرًا للأمن اليمني في الحي، ما أسفر عن إصابة شخصين أحدهما من قوات الأمن والآخر أحد المارة تصادف وجوده في المكان.

 

وأوضح الشهود أن المسلحين هاجموا المقر مستخدمين قنابل يدوية وأسلحة ثقيلة، وتبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن، ثم لاذوا بالفرار.

 

فيما أفاد مصدر أمني بأن مسلحين تابعين لقوى "الحراك الجنوبي" هاجموا اليوم مبنى المجمع الحكومي، في محافظة الضالع، إلا أن قوات الأمن المكلفة بحراسة المجمع، استطاعت صد الهجوم وإجبارهم على الانسحاب.

 

وأفاد شهود عيان بأن "عناصر تابعة للحراك الجنوبي قطعت الطريق العام في منطقة سناح، شمالي شمالي الضالع، ومنعت حركة المرور ودخول الموظفين إلى المجمع الحكومي، سعيا منها لتفعيل العصيان المدني الذي حدد له يومي الاثنين والأربعاء من كل أسبوع".

 

وكان فصيل انفصالي جنوبي شُكل مؤخرًا باسم "شباب الثورة" دعا، في بيان الأحد الماضي، إلى "العصيان" والذي من المنتظر أن يستمر "يومي الاثنين والأربعاء من كل أسبوع، لحين الإفراج عن المعتقلين"، بحسب البيان، الذي لم يذكر عدد المعتقلين.

 

ويطالب ممثلو الحراك الجنوبي في مؤتمر الحوار الوطني اليمني، الذي بدأ في 18 مارس الماضي بهدف معاجلة القضايا العالقة، وعلى رأسها القضية الجنوبية والمصالحة الوطنية، بإقليم شمالي وإقليم جنوبي كحل للقضية الجنوبية، وهو ما لا يجد قبولاً لدى الحكومة.

 

وفي وقت سابق اليوم، قتل شخص وأصيب آخر، برصاص قوات الأمن اليمني، خلال اشتباكها مع عناصر من "الحراك الجنوبي" في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، أثناء محاولة قوات الأمن تفريق محتجين من عناصر الحراك، بعد قيامهم بقطع الطريق في أحد شوارع المدينة.

 

ويعاني اليمن سلسلة من أعمال العنف في ظل انفلات أمني غير مسبوق في بلد توجد بها، وفقا لإحصاءات رسمية حديثة، نحو 60 مليون قطعة سلاح في أيدي اليمنيين البالغ عددهم حوالي 25.4 مليون نسمة، زادت وتيرته منذ الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بنظام علي عبد الله صالح العام 2012.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان