رئيس التحرير: عادل صبري 01:07 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير الخارجية اليمني يدين قصف مجلس عزاء للحوثيين بصنعاء

وزير الخارجية اليمني يدين قصف مجلس عزاء للحوثيين بصنعاء

العرب والعالم

وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي

وزير الخارجية اليمني يدين قصف مجلس عزاء للحوثيين بصنعاء

وكالات ـ الأناضول 08 أكتوبر 2016 20:23

أدان وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي، مساء اليوم السبت، القصف الجوي الذي تعرض له مجلس عزاء ضم مسؤولون كبار موالون لجماعة "أنصار الله" (الحوثيون) في العاصمة صنعاء، ووصفه بـ"الجريمة"، في موقف نادر رغم الحرب الدائرة بين الحكومة والجماعة.


وقال وزير الخارجية في حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، في تغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "جريمة القاعة الكبرى (التي أقيم فيها مجلس العزاء) بصنعاء مدانة مثل جرائم قتل المدنيين في كل اليمن".


وأضاف المخلافي أن "الحل الحقيقي لمآسي الحرب هو السلام الذي يجب أن نعمل من أجله ونسعى إليه".


وقتل عمدة مدينة صنعاء عبدالقادر هلال الموالي، وأصيب وزيرا الدفاع اللواء حسين خيران والداخلية جلال الرويشان إلى جانب قيادات أمنية وعسكرية موالية للحوثيين ضمن حصيلة قتلى وجرحى وصلت لأكثر من 450 شخصاً إثر قصف جوي، استهدف مجلس عزاء لوالد وزير الداخلية، بحسب شهود ومصادر طبية وإعلامية لم تذكر بالتحديد عدد الجرحى والقتلى كل على حدة.


وفيما اتهمت جماعة "الحوثي" التحالف العربي الذي تقوده السعودية بشن هذه الهجمات، رد الأخير بالنفي قائلاً إنه لم ينفذ أية عمليات جوية في موقع الحادث ملمحا إلى أسباب أخرى وراء ما أسماه "التفجير".


ويشهد اليمن حربًا منذ أكثر من عام بين القوات الموالية للحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثي، وصالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية صعبة، فيما تشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات، وأسفر النزاع عن مقتل 6 آلاف و600 شخص، وإصابة نحو 35 ألف، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان