رئيس التحرير: عادل صبري 08:19 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

القوات الليبية تقتحم آخر معاقل داعش بسرت وتحرر عددا من الرهائن

القوات الليبية تقتحم آخر معاقل داعش بسرت وتحرر عددا من الرهائن

العرب والعالم

عملية البنيان المرصوص في سرت

القوات الليبية تقتحم آخر معاقل داعش بسرت وتحرر عددا من الرهائن

وكالات ـ الأناضول 08 أكتوبر 2016 16:00

نجحت قوات "البنيان المرصوص" " التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، اليوم السبت، في اقتحام حي "الجيزة البحرية"، آخر معاقل تنظيم "داعش" في مدينة سرت (شمال وسط)، تحت غطاء جوي أمريكي ليبي كثيف، محققة تقدما على الأرض وتحرير عدد من الرهائن بينهم أطفال.


وقال محمد الغصري، المتحدث باسم عملية "البينان المرصوص" إن "القوات اقتحمت اليوم حي الجيزة البحرية (أقصى شمالي سرت) بالتوازي من ضربات جوية دقيقة وكثيفة".
 

وأضاف أن "الحي عبارة عن عمارات سكنية في مساحة لا تصل إلى الكيلو متر مربع وقواتنا اليوم تسيطر على جزء منه وتخوض بداخله قتالا مباشرا".
 

وأشار إلى أن "الضربات الجوية من سلاحي الجو الأمريكي والليبي دقيقة للغاية وكثيفة في ذات الوقت مما سهل اقتحام الحي الأخير".
 

ولفت الغصري إلى أن "الحي لم يتبق فيه سوى القناصة وعدد من الانتحاريين والمقاتلين تحاصرهم مئات من القوات الحكومية جوا وبرا وبحرا".
 

مستدركاً "رغم ذلك فالخطة العسكرية تأمر بالتروي كثيرا لأن داعش ينتحر بشكل جماعي والدليل على ذلك صبرهم الطويل على الحصار (منذ سبتمبر) دون أن تسلموا".
 

وعن نتائج عملية اليوم، أوضح المتحدث العسكري أن "عملياتنا المتأنية اليوم أسفرت عن تحرير امرأتين وخمسة أطفال كانوا في أحد البيوت بداية الحي ونعتقد أن هناك غيرهم"، لم يحدد عددهم.
 

ونوه إلى أن "أحد أهداف الخطط العسكرية تحرير المختطفين والنساء والأطفال، ولذا لا يمكن التكهن بنهاية المعركة اليوم أو غدا"، بحسب قوله.
 

وعن خسائر المعارك، قال الغصري: "حتى الآن فقدنا جنديين ولدينا أكثر من عشرة جرحى ولكننا نعول على القصف الجوي أكثر قبل التقدم أرضا".
 

وأطلقت قوات تابعة للمجلس الرئاسي في ليبيا مايو الماضي، عملية سميت "البنيان المرصوص" بهدف إنهاء سيطرة "داعش"، على سرت، عبر ثلاث محاور هي: (أجدابيا – سرت)، (الجفرة – سرت) و(مصراتة – سرت)، وتمكنت القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر فادحة في الآليات والأفراد.
 

ومع حلول أوائل سبتمبر المنصرم، تمكنت القوات الحكومية من استعادة معظم مناطق وأحياء سرت، وتركت تنظيم "داعش" محاصرا في حي "الجيزة البحرية".

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان