رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

العراق.. تعزيزات عسكرية لتحرير"هيت والبغدادي"

العراق.. تعزيزات عسكرية لتحريرهيت والبغدادي

العرب والعالم

قوات عراقية

العراق.. تعزيزات عسكرية لتحرير"هيت والبغدادي"

وكالات 31 أغسطس 2016 09:51

أعلن اللواء قاسم المحمدي قائد عمليات الجزيرة في محافظة الأنبار غرب العراق وصول تعزيزات عسكرية إلى قاعدة عين الأسد تمهيدًا لتحرير جزيرتي هيت والبغدادي.

 

وقال المحمدي - في تصريحاتٍ لـ"الأناضول"، اليوم الأربعاء - إنَّ قيادة العمليات المشتركة أرسلت تعزيزات عسكرية من الجيش إلى قاعدة عين الأسد "ثاني أكبر القواعد الجوية بالعراق بعد قاعدة بلد الجوية" في ناحية البغدادي "90 كيلو مترًا غرب الرمادي"، وذلك للمشاركة بعمليات عسكرية لتحرير جزيرتي هيت والبغدادي من تنظيم الدولة "داعش".

 

وأضاف أنَّ عملية تحرير جزيرتي هيت والبغدادي ستنطلق خلال وقت قريب جدًا، مؤكِّدًا أنَّ عشائر الأنبار سوف يشاركون بعمليات تحرير الجزيرتين إلى جانب القوات الأمنية.

 

وخضعت الجزيرتان، على الضفة الثانية من نهر الفرات، شمال مدينة هيت، لسيطرة "داعش" منتصف 2014، بعد انسحاب القوات الأمنية منها دون قتال.

 

وعلى صعيد العمليات العسكرية، اشتبكت قوةٌ من طوارئ شرطة الأنبار، اليوم، مع عناصر "داعش" في منطقة البومرعي شمال غرب الرمادي، ما أسفر عن مقتل اثنين من عناصر التنظيم، وهروب آخرين، بحسب قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي.

 

وأوضَّح أنَّ قوةً من الجهد الهندسي بالجيش فجرت 36 عبوة ناسفة قرب سياج جامعة الأنبار في الرمادي، فيما أبطلت قوة أخرى 14 عبوة ناسفة في مدينة هيت ومنطقة 160 كيلو غرب الرمادي، دون وقوع خسائر مادية أو بشرية.

 

ومنذ أشهر، تشن القوات العراقية هجمات ضد مسلحي "داعش" في محافظة الأنبار، التي تمتلك حدودًا مع سوريا والأردن والسعودية، ونجحت القوات في استعادة مناطق شاسعة من المحافظة، بينها مدينة الرمادي مركز المحافظة، وجزيرة الخالدية، والفلوجة كبرى مدن المحافظة، غرب العاصمة العراقية بغداد.

 

وفي الإقليم الكردي، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب مقتل ثلاثة  قادة بارزين بتنظيم "داعش" في قصف لطيران التحالف الدولي على موقع في مدينة الحضر جنوب الموصل مركز محافظة نينوى.

 

وأشار إلى أنَّ العملية تمَّت بناءً على معلومات استخباراتية، واستهدفت القادة أبو علي رشيد الشهير بـ"عثمان الصفو"، وأبو مريم قرداش مسؤول كتيبة أبو عبد الرحمن البيلاوي، والقائد البارز أبو سليمان.

 

وبدأت الحكومة العراقية في مايو الماضي، بالدفع بحشود عسكرية قرب الموصل التي يسيطر عليها "داعش" منذ يونيو 2014، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من التنظيم.

 

وفي 25 أغسطس 2016، أعلن حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي، استعادة قواته السيطرة على بلدة القيارة "60 كيلو مترًا جنوب الموصل" من قبضة "داعش". 


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان