رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"عقبة بن نافع" تتبنى هجومًا استهدف وحدة عسكرية بتونس

عقبة بن نافع تتبنى هجومًا استهدف وحدة عسكرية بتونس

العرب والعالم

الجيش التونسي

"عقبة بن نافع" تتبنى هجومًا استهدف وحدة عسكرية بتونس

وكالات 30 أغسطس 2016 10:35

أعلنت كتيبة "عقبة بن نافع" التابعة لتنظيم قاعدة الجهاد في بلاد المغرب الإسلامي، اليوم الثلاثاء، مسؤوليها عن الهجوم الذي استهدف وحدة عسكرية في جبل سمامة بمحافظ القصرين غربي تونس، وأسفر عن مقتل ثلاثة جنود وجرح سبعة آخرين.

 

وجاء في بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حسب "الأناضول": "تمكَّن مجاهدو تنظيم قاعدة الجهاد ببلاد المغرب الإسلامي في سرية جبل سمامة التابعة لكتيبة عقبة بن نافع على أرض تونس بعد رصد وإعداد من نصب كمين لمدرعتين من نوع كاربي، كانت في مهمة في إحدى طرق الجبل فتمَّ تفجير عبوة موجهة مضادة للمدرعات على المدرعة الأولى".

 

وأضاف البيان: "المدرعة كانت تقل 15 جنديًّا، وانشطرت إلى نصفين"، مشيرًا إلى أنَّ اشتباكًا أعقب التفجير مع الجنود ما أسفر عن قتل وجرح عدد منهم "لم يحدِّده".

 

وأمس الاثنين، أعلن بلحسن الوسلاتي الناطق باسم وزارة الدفاع التونسية - في تصريحات صحفية - أنَّ ثلاثة عسكريين قتلوا وأصيب سبعة آخرون، إثر انفجار مجموعة من الألغام المضادة للمدرعات في جبل سمامة.

 

وظهرت كتيبة "عقبة بن نافع" للمرة الأولى في ديسمبر 2012 في جبل الشعانبي على الحدود الغربية مع الجزائر ، وقامت خلال عامي 2013 و 2014 بعدة عمليات ضد الجنود التونسيين في المرتفعات الغربية للبلاد.

 

وفي 13 يوليو الماضي، أعلن وزير الداخلية الأسبق ناجم الغرسلي في مؤتمر صحفي أنَّه تمَّ القضاء على معظم قيادات الكتيبة وعلى رأسهم "مراد الغرسلي" المكنى بـ"أبي البراء" الذي خلف في قيادة الكتيبة الجزائري "خالد الشايب" الملقب بـ"لقمان أبو صخر" بعد مقتله في عملية أمنية بمحافظة قفصة المحاذية لمحافظة القصرين.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان