رئيس التحرير: عادل صبري 05:21 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مجلس الأمن يعقد جلسة "غير رسمية" بشأن الاستيطان الإسرائيلي‎

مجلس الأمن يعقد جلسة غير رسمية بشأن الاستيطان الإسرائيلي‎

العرب والعالم

مجلس الأمن

في أكتوبر..

مجلس الأمن يعقد جلسة "غير رسمية" بشأن الاستيطان الإسرائيلي‎

وكالات 29 أغسطس 2016 17:24

قال ممثل فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور إنَّ مجلس الأمن الدولي سيعقد في الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر المقبل جلسة خاصة "غير رسمية حول المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وأضاف - في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، اليوم الاثنين، حسب "الأناضول" - أنَّه من الضروري تحرُّك مجلس الأمن نحو اتخاذ خطوات محددة لإجبار السلطة القائمة بالاحتلال في الأراضي الفلسطينية علي التوقف عن التوسع الاستيطاني.

 

وتابع: "إن لم يفعل المجلس ذلك فسوف تبقى مواقفه مجرد مواقف لفظية لا تشكل أي نوع من الضغوط، نحن نريد من المجلس خطوات عملية لإيقاف إسرائيل عند حدها المدمر لعملية السلام ولإمكانية تطبيق حل الدولتين".

 

واستطرد: "لقد توصلنا إلى تفاهم مع أعضاء مجلس الأمن بشأن عقد جلسة غير رسمية في الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر المقبل.. نحن نريد أن يتحمل مجلس الأمن مسؤولياته وكنا نود أن نعقد تلك الجلسة خلال شهر سبتمبر المقبل لكن تم التفاهم على انعقاد الجلسة في أكتوبر".

 

والجلسة غير الرسمية لمجلس الأمن لا يصدر عنها أي قرارات أو أي نوع من البيانات سواء رئاسية أو صحفية، كما يمكن لغير الدول الأعضاء بالمجلس "15 دولة" حضورها‎.

 

وانتقد منصور في تصريحاته دور اللجنة الرباعية الدولية "التي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا" في عملية السلام بالشرق الأوسط، موضِّحًا أنَّه لا يكفي أن تحدد اللجنة الرباعية أو مجلس الأمن مواقف مبدئية إزاء قضيتنا ولكن يتعين عليهما أن يتخذا إجراءات محددة تجبر إسرائيل على وقف الاستيطان.

 

ويعتبر المجتمع الدولي، الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، غير قانوني كونه يبنى على أرض محتلة، إلا أنَّ إسرائيل تعلن بين الفترة والأخرى عن بناء وحدات استيطانية جديدة.

 

وكانت القيادة الفلسطينية قد قدَّمت مؤخرًا مشروع قانون إلى مجلس الأمن الدولي، من خلال الممثل العربي في المجلس "مصر"، يطالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

 

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية في أبريل 2014 بعد رفض إسرائيل القبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، ووقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين في السجون الإسرائيلية.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان