رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مقتل 9 حوثيين في تجدد للمعارك ضد قوات "هادي" جنوبي تعز

مقتل 9 حوثيين في تجدد للمعارك ضد قوات هادي جنوبي تعز

العرب والعالم

عناصر المقاومة الشعبية اليمنية

مقتل 9 حوثيين في تجدد للمعارك ضد قوات "هادي" جنوبي تعز

وكالات ـ الأناضول 27 أغسطس 2016 15:42

قُتل 9 من مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وأُصيب آخرون، اليوم السبت، في تجدد المعارك ضد المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وقوات الجيش الحكومي في منطقتي "الصلو" و"الأحكوم"، جنوبي محافظة تعز، جنوب غربي اليمن.


وأفاد أحد النشطاء في المنطقة، أن المعارك اندلعت بين الطرفين، في منطقة "الصلو"، عند ساعات الصباح الأولى، وفيها شن الحوثيون هجومًا على مواقع المقاومة بمدافع طراز "بي 10"، والرشاشات، كما حاولوا بمشاركة قوات "صالح" التسلل عبر مواقع جبلية للمواقع التي يتمركز فيها عناصر المقاومة.
 

وقال الناشط أحمد الذبحاني، إن المقاومة وقوات الجيش التابعة لهادي تصدوا للهجوم، وشنوا هجومًا مضادًا، في عدد من المناطق، وسيطروا على تلة "الصيرتين"، وأجبروا الحوثيين على التراجع إلى سوق "العقبة".
 

غير أن القوات الحكومية لم تستطع أن تُحكم سيطرتها على المواقع التي تقدمت فيها، بسبب كثافة نيران الحوثيين، مُشيرًا إلى إصابة جنديين من قوات الجيش، خلال المعارك التي امتدت لساعات الظهيرة.
 

وعلى صعيد متصل، سيطرت القوات الحكومية على منطقة "النُجيب" في "الأحكوم"، والواقعة جنوبي المحافظة، وقطعت خط إمداد "الحوثيين" الذي يمر عبر وادي "الأحكوم".
 

ويسيطر الحوثيون وقوات "صالح" على ريف المدينة الجنوبي بنسبة كبيرة، لكنهم يسعون لإحكام السيطرة كلياً على مديرية "الصلو" وجبل "ساجد"، الذي يُشرف على مديريات "تعز" الجنوبية بما في ذلك "طور الباحة" في محافظة لحج، جنوب.
 

وفي مدينة تعز، مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته، شنت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، غارات على تجمع للحوثيين وقوات صالح، في منطقة "مفرق شرعب"، شمال غربي المدينة.
 

وبحسب مصدر ميداني (طلب عدم نشر اسمه لدواع أمنية) أفاد أن الغارات أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف الجماعة، دون أن يورد مزيد من التفاصيل.
 

ولم يتسنّ الحصول على تصريح فوري من الحوثيين حول ما ذكرته تلك المصادر.
 

وتصاعدت المعارك في معظم الجبهات اليمنية، منذ 6 أغسطس الجاري، بالتزامن مع تعليق مشاورات السلام التي أقيمت في الكويت، بين الحكومة، من جهة، والحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام (جناح صالح)، من جهة أخرى، بعد استمرارها لأكثر من ثلاثة أشهر، دون اختراق جدار الأزمة، وإيقاف النزاع المتصاعد في البلاد منذ العام الماضي، وكذلك تشكيل "الحوثيين" وحزب "صالح"، المجلس السياسي الأعلى لإدارة شؤون البلاد.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان