رئيس التحرير: عادل صبري 11:55 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وصول الدفعة الأولى من سكان ومقاتلي داريا إلى إدلب

وصول الدفعة الأولى من سكان ومقاتلي داريا إلى إدلب

العرب والعالم

الحزن على وجوه الثوار بعد الخروج من داريا

وصول الدفعة الأولى من سكان ومقاتلي داريا إلى إدلب

وكالات 27 أغسطس 2016 12:31

وصلت إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، اليوم السبت، الدفعة الأولى من المدنيين والمقاتلين بعد إجلائهم من ضاحية داريا بريف العاصمة دمشق يوم أمس، بموجب اتفاق تم التوصل إليه بين نظام بشار الأسد والمعارضة.


وقالت مصادر محلية في محافظة إدلب للأناضول إن دفعة من المدنيين والمقاتلين مكونة من 250 شخصًا، وصلوا اليوم إلى بلدة قلعة المضيق بريف حماه (وسط)، تحت إشراف الهلال الأحمر السوري، قبل أن تقوم المعارضة بعد ذلك بنقلهم إلى قرى بلدات إدلب، وذلك بعد أن كانوا قد غادروا درايا، أمس الجمعة.


وأشارت المصادر إن أن أهالي داريا تعرضوا لمضايقات من قبل قوات النظام على الحواجز التي مروا بها، تمثلت بإساءات لفظية وتأخير غير مبرر، ما أدى إلى تأخير وصول القافلة عدة ساعات.


وبدأ إخلاء المدنيين والمسلحين من داريا، يوم أمس، في إطار اتفاق بين النظام والمعارضة.


وتنص بنود الاتفاق على إخلاء جميع سكان الضاحية البالغ عددهم 8 آلاف و300 شخص منهم 6 آلاف و500 مدني، على مدى 4 أيام، ما يعني تسليمها بالكامل للنظام.


تجدر الإشارة إلى أن داريا تعرضت لمحاولات اقتحام من النظام عشرات المرات، منذ نوفمبر 2012 لكن باءت جميعها بالفشل، وقبل 3 أشهر أطلقت قوات النظام وحلفائه عملية عسكرية واسعة وأحكمت الحصار عليها.


وشهدت خلال السنوات الأربعة الماضية، دمارًا بنسبة 80%، ونزح نحو 90% من سكانها، وتم قصفها بأكثر من 6 آلاف برميل متفجر، بحسب "مركز داريا الإعلامي" التابع للمعارضة. 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان