رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

نجاة قيادي بحزب "التجمع" اليمني من محاولة اغتيال

نجاة قيادي بحزب التجمع اليمني من محاولة اغتيال

العرب والعالم

مسلحون في اليمن

نجاة قيادي بحزب "التجمع" اليمني من محاولة اغتيال

وكالات 25 أغسطس 2016 12:47

نجا قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح "إسلامي معارض"، اليوم الخميس، من محاولة اغتيال تعرَّض لها في محافظة مأرب، شرقي البلاد.

 

وقال مصدر إعلامي في الحزب، في تصريحاتٍ لـ"الأناضول"، إنَّ الأمين العام لحزب التجمع اليمني في مأرب ناصر رقيب نجا من محاولة اغتيال بعد تفجير عبوة ناسفة أثناء مرور سيارته في طريق رئيسي بمنطقة الجفرة في مديرية مجزر بالمحافظة.

 

وأضاف المصدر - الذي فضَّل عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية -  أنَّ أمين عام الحزب لم يصب بأذى جراء الانفجار، إلا أنَّ اثنين من مرافقيه أصيبوا بجروح، لم يبين مدى خطورتها.

 

ويعد رقيب من أبرز قيادات حزب التجمع، وأحد القيادات الكبيرة لـ"المقاومة الشعبية" الموالية للحكومة اليمنية التي تخوض حربًا ضد جماعة أنصار الله "الحوثي" وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح منذ قرابة عامين.

 

ومنتصف أغسطس الجاري، اغتيل اثنان من قيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح في حادثين منفصلين، بعد أن أطلق مجهولون النار من أسلحة رشاشة على عضو مجلس شورى الحزب بمحافظة عدن جنوبي البلاد صالح بن سالم حليس، بعد ساعات من اغتيال صالح العنهمي عضو شورى الحزب في محافظة ذمار بذات الطريقة.

 

وتشهد اليمن حربًا منذ أكثر من عام بين القوات الموالية للحكومة مدعومة بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلّفة أكثر من ست آلاف قتيل، فضلًا عن آلاف الجرحى وأوضاع إنسانية صعبة.

 

وتصاعدت المعارك في معظم الجبهات اليمنية، منذ 6 أغسطس الجاري، بالتزامن مع تعليق مشاورات السلام التي أقيمت في الكويت، بين الحكومة من جهة، والحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام "جناح صالح" من جهة أخرى، بعد استمرارها لأكثر من ثلاثة أشهر، دون اختراق جدار الأزمة.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان