رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

شكوى للأمم المتحدة بشأن اختفاء صحفيين تونسيين في ليبيا

شكوى للأمم المتحدة بشأن اختفاء صحفيين تونسيين في ليبيا

العرب والعالم

الأوضاع في ليبيا

شكوى للأمم المتحدة بشأن اختفاء صحفيين تونسيين في ليبيا

وكالات 25 أغسطس 2016 12:41

أعلن مركز تونسي معني بحرية الصحافة، الخميس، تقديم شكوى للأمم المتحدة بشأن صحفيين تونسيين اثنين مختطفين في ليبيا، منذ سبتمبر 2014.

 

وقال رئيس مركز تونس لحرية الصحافة محمود الذوادي، في تصريحاتٍ لـ"الأناضول"، إنَّ اللجنة الوطنية التونسية لمتابعة قضية الصحفيين التونسيين المختفيين في ليبيا سفيان الشورابي ونذير القطاري قررت تقديم شكوى للأمم المتحدة بهذا الخصوص.

 

وأضاف أنَّه تمَّ تكليف عضويي اللجنة سهير بلحسين وجلال الماطري برفع الشكوى إلى مقرري الأمم المتحدة الخاصين بحقوق التعبير وبقضايا الاختفاء القصري وحقوق الإنسان.

 

وشدَّد على ضرورة تدويل هذه القضية، وأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته للضغط على الأطراف الليبية المتداخلة في الشأنين السياسي والأمني من أجل كشف الحقيقة.

 

وفي مايو الماضي، أعلن المركز تشكيل اللجنة الوطنية لمتابعة قضية الشورابي والقطاري بالتنسيق مع عائلتيهما.

 

ووفق الذوادي، فإنَّ هذه اللجنة تضم سبعة أعضاء من مختلف المنظمات الدولية، بينها الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان والصندوق العربي لحقوق الإنسان ونقابيين ونشطاء وحقوقيين.

 

وأوضَّح أنَّه ستكون لأعضاء اللجنة تحركات عملية من بينها لقاءات مع مسؤوليين دوليين مع تنظيم وقفات احتجاجية في جنيف بسويسرا التي تحتضن مؤسسات أممية.

 

واختطف الصحفي التونسي سفيان الشورابي، وزميله المصور الصحفي نذير القطاري بليبيا في 8 سبتمبر 2014، من قبل مجموعة مسلحة أثناء القيام بمهمة صحفية لقناة تلفزيونية تونسية خاصة، وتضاربت بعد ذلك الأنباء حول مصيرهما.

 

يُذكر أنَّ والدة نذير القطاري سنية القطاري أكَّدت، قبل يومين، وصولها إلى ليبيا للبحث عن ابنها وزميله سفيان الشورابي، وفق تدوينة لها على صفحتها بموقع "فيسبوك"، قالت فيها: "ليس هنا مستحيل أمام إصرار الأم لتحرير فلذة كبدها أنا في ليبيا".

 

وأواخر 2015، قررت رئاسة الحكومة التونسية تشكيل لجنة وطنيّة مشتركة للبحث عن حقيقة اختفاء الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري، تضم ممثلين عن وزارات الخارجية والداخلية والعدل والدفاع الوطني بالإضافة إلى ممثلين عن لجنة كشف الحقيقة التي تكونت ببادرة من نقابة الصحفيين التونسيين. 

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان