رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إطلاق مبادرة عربية لمواجهة التهديدات الإيرانية

إطلاق مبادرة عربية لمواجهة التهديدات الإيرانية

العرب والعالم

إطلاق مبادرة عربية لمواجهة التهديدات الإيرانية

إطلاق مبادرة عربية لمواجهة التهديدات الإيرانية

وكالات 07 أغسطس 2016 03:31

أعلن على هامش المنتدى العربي لحقوق الإنسان في العاصمة البحرينية المنامة، السبت، عن إطلاق المبادرة العربية الخليجية البرلمانية لمواجهة التهديدات الإيرانية.

وتهدف المبادرة إلى دعم الجهود الحكومية العربية والخليجية والمنظمات العاملة في مواجهة الأخطار الإيرانية وآثارها على مستقبل وأمن الشعوب الخليجية والعربية.

وانطلقت فعاليات المنتدى العربي لحقوق الإنسان، السبت، مركزة على التدخلات الإيرانية في الدول العربية وتأثيراتها الحالية والمستقبلية على المنطقة.

وأكدت نحو 70 منظمات مدنية، أن مليارات الدولارات من أموال الشعب الإيراني، صرفت على مشاريع نظام ولاية الفقيه للعبث باستقرار دول المنطقة.

كما أوضحت أن قائد فيلق القدس قاسم سليماني، يعد رأس الحربة في كل التدخلات الإيرانية في الخارج، بدءا من سوريا والعراق وصولا إلى البحرين.

وطالبت المنظمات أيضا بتوفير الحماية الدولية للاجئين الإيرانيين في العراق، من القصف الذين يتعرضون له في مخيمهم الحرية "ليبيرتي"، من قبل ميليشيات عراقية مرتبطة بإيران. 

وتنظم المنتدى العربي الأول "الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان" تحت رعاية رئيس مجلس النواب البحريني، أحمد بن إبراهيم الملا، بحضور المكتب الإقليمي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

وكان أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب البحريني أكد أهمية حقوق الإنسان التي تنبع في الأساس من قيمة الحياة التي وهبها الله للإنسان، وتكريمه له على بقية الكائنات، ولما تضمنته الأديان السماوية وفي مقدمتها الإسلام من نصوص واضحة وصريحة تبين حقوق الإنسان، وتدعو لاحترامها وحفظها والدفاع عنها، ثم جاءت المعاهدات والمواثيق الدولية في عصرنا الحديث للتأكيد على تلك الحقوق، مع وضعها في أطر قانونية دولية.

وأضاف أنه وبالرغم من الطابع الإنساني والعالمي لتلك الحقوق، إلا أنها لم تسلم من استغلالها من قبل بعض القوى والدول لتحقيق مصالح وأجندات خاصة، مؤكدا أن المنتدى العربي الحقوقي يأتي في ظل التطورات السياسية والعسكرية، والتحديات الاقتصادية الاستثنائية التي تشهدها منطقة الخليج العربي، وبقية أقطار الوطن العربي بشكل خاص، والعالم بشكل عام.

جاء ذلك في كلمته في المنتدى العربي الأول بعنوان التهديدات الإيرانية للأمن الإنساني العربي، تحت شعار «لا حقوق بلا أمن»، والذي نظمته الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، أمس بالمنامة.

وألقى الكلمة نيابة عنه النائب محمد الجودر نائب رئيس لجنة حقوق الإنسان، وسط مشاركة واسعة من أعضاء مجلس النواب ومجلس الشورى والمجالس التشريعية الخليجية، والهيئات المعنية بحقوق الإنسان والتنمية، والمنظمات العربية والدولية العاملة بمجال حقوق الإنسان.

وأوضح الملا في كلمته أن حقوق الإنسان والحريات في جانبها السياسي تكفلها الديمقراطية، كما تكفل حقوقه في المجالات الأخرى، والديمقراطية لكي تعطي ثمارها بحاجة إلى مجتمع آمن مستقر. وأوضح أن ما شهدناه خلال الأعوام الماضية من تدخلات موثقة من قِبل النظام الايراني في الشؤون العربية الداخلية، ودعمه واحتضانه للتنظيمات الإرهابية، فضلاً عن ما يمارسه من انتهاك لحقوق الإنسان العربي في منطقة الأحواز العربية، كل هذا يستدعي مزيداً من العمل والتعاون فيما بين الدول والبرلمانات ومؤسسات المجتمع المدني العربية، وبالتنسيق مع الدول الصديقة، لصد تلك التهديدات والتدخلات، حفاظا على الأمن الإنساني العربي.  

وتمثل التدخلات الايرانية في الدول العربية "سببا رئيسيا للنزاعات والصراعات المسلحة.. كما هو الحال في العراق وسوريا ولبنان واليمن"، وتتسبب في "تأزيم أوضاع حقوق الإنسان وخلق الفتن الطائفية". 

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان