رئيس التحرير: عادل صبري 01:13 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو| الأمعاء الخاوية.. طريق الحرية لأسرى فلسطين

بالفيديو| الأمعاء الخاوية.. طريق الحرية لأسرى فلسطين

العرب والعالم

إمرأة فلسطينية تتحدث لمصر العربية

بالفيديو| الأمعاء الخاوية.. طريق الحرية لأسرى فلسطين

مها عواودة- فلسطين 04 أغسطس 2016 09:22

تزامنا مع بدء الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير أحمد سعدات معركة الأمعاء الخاوية احتجاجا على سياسية الاعتقال الإداري والتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام والذين تجاوز عددهم أكثر من 100 أسير وعددهم في ازدياد، وعلى رأسهم الأسير بلال كايد المضرب عن الطعام منذ 50 يوما، وذلك بسبب تصاعد الاعتداءات بحق الأسرى، تصاعدت المطالبات الرسمية والشعبية الفلسطينية المطالبة بوضع إستراتجية فلسطينية عاجلة لإنقاذ الأسرى من براثن السجان الإسرائيلي.

 

"مصر العربية" ترصد في هذا التقرير الحراك الشعبي الفلسطيني المطالب بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين والمتضامن مع الأسير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية.

وقال علام الكعبي المفوض الإعلامي للأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن سعدات يخوض الإضراب المفتوح عن الطعام للتضامن مع الأسير بلال كايد الذي دخل في إضرابه عن الطعام يومه الخمسين ووصول وضعه الصحي لمرحلة الخطر، وهذا ينذر بكارثة".

 

وأضاف الكعبي لـ"مصر العربية" أن سعدات هو نموذج للمد الثوري الذي يقود معركة الأمعاء الخاوية بانضمامه لمعركة الأمعاء الخاوية نصرة للقضية الفلسطينية.

 

وأكد الكعبي أن كل فلسطيني سيبقى يناضل من أجل حرية وكرامة الأسرى الذين هم عنوان المعركة مع الاحتلال،  وتابع:"نحن لن نتركهم في ظل مواصلة الاحتلال إجرامه بحق الأسرى".

 

في سياق متصل رأى الأسير المحرر محمد العديني أن الفصائل الفلسطينية عليها العمل من أجل نصرة الأسرى في مواجهة الاحتلال ومقارعة السجان وعليهم دعم صمود الأسرى في هذه المعركة المصيرية.

 

وذكر العديني أن الأسير سعدات يخوض هو والأسرى معركة الأمعاء الخاوية في مواجهة السجان، وعلى كل الأحرار مساندتهم في هذا العالم.

 

في حين قالت الناشطة سميرة موسى  إن الشعب الفلسطيني كله يقف إلى جانب الأسرى الذين يعانون داخل سجون الاحتلال وعلى العالم التدخل العاجل لإنقاذ الأسرى.

 

وأكمل والد الأسير عماد عريف:" رسالتنا للأسرى أن كل الشعب الفلسطيني يقف إلى جانبكم، ابني داخل سجون الاحتلال محكوم عليه مؤبدين 52 عاما، ولم أزره  في سجون الاحتلال منذ 16 عاما, وأتمنى الحرية لكل الأسرى من سجون الاحتلال ولن ننساكم".

 

ويقبع داخل سجون الاحتلال نحو 7600 أسير فلسطيني بينهم نحو 760 أسيرا إداريا، وتمارس سلطات سجون الاحتلال جرائم متعددة مع الأسرى سواء بالمنع من الزيارات، وسياسة الاعتقال الإداري.

 

في حين حذرت مؤسسات فلسطينية من أن مواصلة سلطات الاحتلال ممارساتها القمعية بحق الأسرى سيقود بدون شك الأوضاع داخل سجون الاحتلال للانفجار، وأن دائرة الإضراب عن الطعام ستتسع خلال الأيام القادمة لتشمل كل السجون، وسط دعوات فلسطينية للعالم لتحرك لحماية الأسرى من ممارسات الاحتلال العدوانية بحق الأسرى.

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان