رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إصابة عشرات الفلسطينيين في تفريق الاحتلال مسيرة برام الله

إصابة عشرات الفلسطينيين في تفريق الاحتلال مسيرة برام الله

العرب والعالم

مواجهات الاحتلال بالضفة

إصابة عشرات الفلسطينيين في تفريق الاحتلال مسيرة برام الله

وكالات ـ الأناضول 03 أغسطس 2016 19:15

أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق، اليوم الأربعاء، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة فلسطينية مطالبة بالإفراج عن المعتقل المضرب عن الطعام بلال كايد، على مدخل سجن عوفر، غربي رام الله، وسط الضفة الغربية.


وقال مسعفون ميدانيون، إنهم "قدموا الإسعاف ميدانيا لعشرات الشبان، الذين أصيبوا بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، على بوابة سجن عوفر غربي رام الله".
 

واستخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق مسيرة نظمها طلبة من جامعة بير زيت، القريبة من رام الله، تضامنا مع كايد.
 

ورشق الشبان القوات بالحجارة والعبوات الفارغة وأعادوا القنابل الغازية تجاهها.
 

واعتدى جيش الاحتلال على الطواقم الصحفية، مستخدما قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، مما أدى إلى إصابة مراسلة تلفزيونية بجراج طفيفة، وأخرون بالاختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.
 

واعتقلت قوة عسكرية المصور الصحفي شادي حاتم، ونقلته إلى آلية عسكرية، دون معرفة الأسباب، ثم أفرجت عنه فيما بعد".
 

ويخوض كايد، الذي ينتمي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إضراباً عن الطعام، ويتغذى على الماء والملح والفيتامينات فقط، منذ نحو51 يوماً، عقب قرار محكمة إسرائيلية أعادت تحويله لـ"الاعتقال الإداري"، وذلك فور انتهاء محكوميته البالغة 15 عاماً قضاها داخل السجون، حسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي).
 

والاعتقال الإداري، قرار توقيف دون محاكمة، لمدة تتراوح مدته بين شهر إلى 6 أشهر، ويجدد بشكل متواصل لبعض المعتقلين، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات "سرية أمنية" بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسّجن الإداري.
 

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 7 آلاف فلسطيني، بحسب إحصاءات فلسطينية رسمية.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان