رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قطان: الجيل الحالي هو من سيقود المملكة لتنفيذ رؤية 2030

قطان: الجيل الحالي هو من سيقود المملكة لتنفيذ رؤية 2030

العرب والعالم

جانب من أمسية رياض النيل

في أمسية رياض النيل

قطان: الجيل الحالي هو من سيقود المملكة لتنفيذ رؤية 2030

وائل مجدي 03 أغسطس 2016 13:17

تحت عنوان "رؤية المملكة 2030 - انطلاقة الحاضر نحو المستقبل"، أقام  سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية، مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية، عميد السلك الدبلوماسي العربي، أحمد بن عبدالعزيز قطان أمسية ثقافية "رياض النيل".


وحضر الأمسية الدكتور عبد المنعم سعيد، رئيس المركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية ورئيس مجلس إدارة جريدة المصري اليوم، كضيف شرف، وذلك في منزل السفير بحي الزمالك، وبحضور عدد من الشخصيات العامة والسياسيين والإعلاميين.

وألقى الدكتور عبد المنعم سعيد كلمة أكد فيها أن ما مرت به المنطقة العربية في السنوات الأخيرة أدى إلى وجود حاجة مُلّحة لوجود رؤية تشكل توجهاً عاماً للنهوض بالدول العربية في كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، مشيراً إلى أن وضع رؤية طويلة المدى أصبح ظاهرة ليس في المملكة العربية السعودية ومصر فقط، بل أيضاً في كل من المغرب والإمارات والكويت وعمان والأردن.

وأوضح "سعيد" أن "رؤية 2030" أصبحت مشروعا للتحول الوطني في المملكة، يعيد صياغة مكانة الثروة النفطية في الاقتصاد الوطني، ويعيد تركيب العلاقة بين المواطن والدولة، وحجم الحكومة، وخدمة المواطنين، وأنه من المتوقع ارتفاع النصيب الاجتماعي ومستوى الصحة العامة، كما تضمنت الرؤية تحرير الاقتصاد والاتجاه نحو القطاع الخاص وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء صندوق الاستثمار السعودي، مضيفاً أنه يرى أن التجربة الماليزية تعتبر مثالاً ناجحاً في هذا الاتجاه، وأن السعودية ستكون عند نهاية المدة المقررة لتنفيذ الرؤية غير تلك التي نعرفها اليوم".

وقال رئيس المركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية - خلال الأمسية- إن "الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، هو "النجم الخاص" برؤية "المملكة 2030"، وأنه يمثل جيلاً كاملاً من أبناء المملكة المستنيرين والمنفتحين على العالم، وأنه لم ير تحليل أعظم من الجانب العسكري في هذه الرؤية".

وتطرق الدكتور عبد المنعم سعيد إلى اهتمام الرؤية بالتعليم ورفع نسبة مشاركة المرأة في المنشآت الاقتصادية، والنهضة الثقافية والفنية الكبيرة التي تنتظر المجتمع السعودي، مؤكداً أن "المسألة هنا ليست مجرد حالة من الشعارات وإنما برنامج زمنى محدد، فلم يعد ما هو مطروح أمرا ما سوف يحدث بعد عقد ونصف، وإنما هو عمل يتقدم كل يوم ويمكن القياس عليه في علاقته بالهدف النهائي، والقدرة على تحويل الرؤية إلى واقع اقتصادي وتنموي في العموم، فتندمج المؤسسات والوزارات وتنقسم حسب المهام الجديدة المطروحة عليها، والتي سوف تتعرض باستمرار لعمليات قياس الأداء تبعا لما هو موضوع للرؤية طويلة الأجل (2030) والقصيرة الأجل (2020)".

ولفت "سعيد" إلى عدد من التحديات التي تواجهها رؤية "المملكة 2030"، ومن أهمها العقبات الخارجية والتي تتعلق بدور إيران في المنطقة والأوضاع في سوريا واليمن والعراق، وتعرض المملكة لموجة الإرهاب الأخيرة.

ومن جانبه أكد معالي السفير "قطان" أن القيادة الرشيدة بالمملكة عازمة على تطبيق هذه الرؤية بخطى ثابتة بالرغم من كل التحديات التي تواجهها.

وفي ختام الأمسية الثقافية، أكد "قطان" أن الأجيال المتعاقبة من الطلاب السعوديين قد حققوا إنجازات كبيرة في كافة المجالات، وأن الجيل الحالي هو من سيقود المملكة لتنفيذ رؤية "المملكة2030"، موضحاً أن المواطن السعودي شريكاً رئيسياً في تحقيق رؤية المملكة 2030، وأن المملكة منفتحة على العالم فهناك أكثر من 10 مليون أجنبي يعيشون داخل المملكة ويمارسون حياتهم بكل حرية.


اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان