رئيس التحرير: عادل صبري 04:11 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو| العدوان الجديد على غزة.. سيناريوهات الحرب الرابعة

بالفيديو| العدوان الجديد على غزة.. سيناريوهات الحرب الرابعة

العرب والعالم

أكرم عطا الله سياسي فلسطيني

بالفيديو| العدوان الجديد على غزة.. سيناريوهات الحرب الرابعة

مها عواودة- فلسطين 03 أغسطس 2016 08:41

كثيرة هي التهديدات التي يطلقها السياسيون والعسكريون في دولة الاحتلال ضد قطاع غزة، والتي تصاعدت في الآونة الأخيرة حتى وصلت لمرحلة وضع السيناريوهات لتلك الحرب من قبل قيادة أركان جيش الاحتلال، فيما زادت الضغوط على حكومة الاحتلال من قبل المستوطنين الذين يقطنون في مستوطنات غلاف قطاع غزة مع تأكيدات هؤلاء أنهم يسمعون صوت عمليات حفر الأنفاق تحت منازلهم من قبل المقاومة الفلسطينية..

لكن كما يقولون سياسيون فلسطينيون فإن ساعة الصفر لبدء حرب رابعة على قطاع غزة ستحددها إسرائيل بظروف معينة قد تجبرها على بدء تلك الحرب.

 

"مصر العربية" ترصد في هذا التقرير سيناريوهات الحرب المقبلة على غزة  حيث يقول الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني هاني حبيب لـ"مصر العربية" إن التهديدات الإسرائيلية ضد قطاع غزة مستمرة، والاعتداءات بالمناسبة لم تتوقف".

وأوضح حبيب أن الجديد في هذه التهديدات أنها تأتي من المستوى السياسي والعسكري، وعلى الفلسطينيين، وأن يدركوا خطورة تلك التهديدات على محمل الجد  وعلينا الحذر منها.

 

وأشار حبيب إلى أن هذه التهديدات هي رسالة داخلية للمجتمع الإسرائيلي خاصة من قبل وزير الحرب ليبرمان الذي يريد أن يقول للإسرائيليين أنه القادر على أن يقوم بحروب جديدة على قطاع غزة.

 

وأكد حبيب أن المقاومة الفلسطينية ستواجه الاحتلال في تلك الحرب، ولكن أقول أن تلك الحرب الرابعة لن يكون فيها رابح وسيخسر فيها الجميع.

 

فيما يقول الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني المختص بالشأن الإسرائيلي أكرم عطا الله إن التهديدات الإسرائيلية ضد قطاع غزة ليست عبثية بل جدية خاصة في ظل الحديث الاحتلال عن دور فعال للقوات البرية في الحرب المقبلة، وكذلك وجود قيادة متطرفة مثل ليبرمان في دولة الاحتلال كلها عوامل تسرع تلك الحرب".

 

وأشار أنه يمكن أخذ البعد التاريخي لتلك الحرب حيث أصبح في كل عامين هناك حرب على غزة تسبقها تهديدات مثل تلك التهديدات من قادة دولة الاحتلال , وتوقيت الحرب تحددها إسرائيل، والحرب وساعة الصفر تتحكم فيها عدة عوامل قد تتوفر حينها.

 

وعن السيناريوهات للحرب المقبلة وطريقتها قال عطا الله إنه سيكون حجم دمار كبير وتدمير كلي وصدمة، واستخدام أكبر قدر ممكن من القنابل في قصف قطاع غزة بهدف كي الوعي الفلسطيني.

 

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية نشرت تقريراً مطولاً عن سيناريوهات الحرب القادمة مع حماس وفصائل المقاومة بغزة، حيث أكد التقرير أن حماس، وإسرائيل يدركون تماماً بأن الحرب القادمة مقبلة لا محالة وأنها مسألة وقت فقط.

 

وقال التقرير إن حماس منذ انتهاء الحرب الأخيرة تعيد بناء قوتها وإن جيش الاحتلال كما تقول الصحيفة استخلص العبر من الأخطاء السابقة، وأن خطته الآن نحو تطبيق رؤية وزير الحرب الجديد أفيغدور ليبرمان بضرورة الحسم في أي معركة مع حماس، وإلا تعود الأمور إلى نقطة الصفر كما في الحروب الثلاثة السابقة والتي انتهت دون نتائج حقيقة.

 

وبين التقرير أن الاستخبارات الإسرائيلية تقوم بجهد كبير في تحديد أماكن الصواريخ، والتخزين  للمقاومة مشيرة  إلى فشل كبير خلال الحرب الأخيرة في تحديد أماكن أكثر من نصف الصواريخ التي أطلقت على إسرائيل.

 

وقالت الصحيفة العبرية إنَّ جيش الاحتلال يعد العدة لمواجهة وحدات النخبة في حماس، والتي من شأنها نقل المعركة إلى داخل إسرائيل، وهي نظرية طبقها جيش الاحتلال خلال كافة حروبه السابقة وهي نظرية عسكرية إسرائيلية.

 

 

وأكدت الصحيفة إنه كما في كل حرب فإن سلاح الجو سيبدأ العمليات بقصف مراكز في غزة  يتبعه سلاح المدفعية ويتم استدعاء الاحتياط حسب أمر "8" , ويتم دفع كتائب المشاة والدبابات إلى داخل غزة.

 

وكشفت الصحيفة أن قيادة المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال أنهت الاستعداد لكافة السيناريوهات المحتملة، وأن الأمر يتعلق بأوامر المستوى السياسي حتى لا يكون هناك حالة من عدم الوضوح كما حدث في الحروب السابقة.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان