رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الهلال الأحمر العراقي: 70 ألف نازح من 3 مناطق بنينوى وصلاح الدين

الهلال الأحمر العراقي: 70 ألف نازح من 3 مناطق بنينوى وصلاح الدين

العرب والعالم

نازحون في العراق

الهلال الأحمر العراقي: 70 ألف نازح من 3 مناطق بنينوى وصلاح الدين

وكالات 02 أغسطس 2016 15:24

كشف الهلال الأحمر العراقي، الثلاثاء، وصول أعداد النازحين من ثلاث مناطق بمحافظتي نينوى وصلاح الدين "شمال"، نتيجة استمرار العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة "داعش"، إلى أكثر من 70 ألف نازح، مشيرًا إلى أنَّهم يعيشون أوضاعًا إنسانية صعبة.

 

وقالت المنظمة، في بيانٍ لها حسب "الأناضول"، إنَّ أعداد النازحين من منطقة الشرقاط "شمالي محافظة صلاح الدين"، وحاج علي والقيارة "جنوب الموصل مركز محافظة نينوى" ارتفعت إلى أكثر من 70 ألف نازح يعيشون ظروفًا إنسانية صعبة وسط أجواء الحرارة العالية.

 

وأضافت أنَّ أكثر من 30 ألف نازح منهم متواجدون في مخيم ديبكة في منطقة مخمور "جنوب شرق الموصل"، فيما ينتشر أكثر من 40 ألف نازح في مدينة تكريت "مركز محافظة صلاح الدين"، غالبيتهم يعيشون في الأماكن العامة وعند أقاربهم، فضلًا عن بعض النازحين الذين انتقلوا إلى كركوك وداخل إقليم كردستان "الإقليم الكردي بالعراق".

 

وأشارت المنظمة - التي تحصل على مخصصات مالية من الحكومة - إلى أنَّ المتطوعين في الهلال الأحمر العراقي وزَّعوا حتى اليوم أكثر من 120 ألف وجبة غذاء ومياه شرب، كما نشرت فرقًا للدعم النفسي والإسعاف الأولي بغية التخفيف من معاناة النازحين، متوقعةً زيادة عدد النازحين في الأيام القادمة وزيادة التحديات الإنسانية.

 

ويعيش النازحون من مناطق القتال بين القوات العراقية وتنظيم "داعش"، شمالي العراق، أوضاعًا تُوصف بـ"المأساوية والقاسية"، في ظل ازدياد أعدادهم، وموجة ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها البلاد منذ أيام، وانعدام المساعدات الإنسانية.

 

وتعتبر مشكلة النازحين أحد المصاعب التي تواجهها بغداد في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، إذ تقدر المنظمات الدولية أنَّ عددهم تجاوز أربعة ملايين نازح يعيش أغلبهم في أوضاع مأساوية منذ سيطرة "داعش" على مناطقهم في يونيو 2014. ‎

 

وبدأت القوات العراقية قبل أكثر من ثلاثة أشهر حملة عسكرية انطلاقًا من قضاء مخمور جنوب شرق الموصل، لاستعادة تلك المناطق من "داعش" والزحف نحو المدينة التي تعد المعقل الرئيس للتنظيم في العراق.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان