رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير فلسطيني: إسرائيل بدأت معركة خطيرة ضد حراس وموظفي "الأقصى"

وزير فلسطيني: إسرائيل بدأت معركة خطيرة ضد حراس وموظفي الأقصى

العرب والعالم

الشرطة الإسرائيلية

وزير فلسطيني: إسرائيل بدأت معركة خطيرة ضد حراس وموظفي "الأقصى"

وكالات 01 أغسطس 2016 15:22

قال عدنان الحسيني وزير شؤون القدس بالحكومة الفلسطينية إنَّ السلطات الإسرائيلية بدأت "معركة جديدة وخطيرة" ضد حراس وموظفي المسجد الأقصى.

 

وأضاف الحسيني، في لقاء مع صحفيين في مكتبه في ضاحية البريد شمالي القدس،حسب "الأناضول"، اليوم الاثنين: "بدأت إسرائيل معركة ضد العاملين في المسجد الأقصى، بمن فيهم حراس المسجد وموظفي إدارة الأوقاف الإسلامية، بما في ذلك التدخل في عمل موظفي الأوقاف".

 

وخلال الأيام القليلة الماضية، أبعدت الشرطة الإسرائيلية، مسؤول الإعلام في إدارة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس، لمدة أسبوع عن المسجد الأقصى، بالتزامن مع إبعاد حارس في المسجد لمدة 14 يومًا، في وقت اعتقلت فيه ليومين ثلاثة من الحراس، واستدعت اثنان آخران للتحقيق.

 

ولفت "الحسيني" إلى أنَّ الشرطة الإسرائيلية لم تسمح مؤخرًا، وعلى مدار 12 يومًا، لإدارة الأوقاف بإصلاح صنبور مياه في ساحات المسجد إلا بحضور ممثلين عن دائرة الآثار الإسرائيلية.

 

وتابع: "هذا تدخل في تفاصيل الأمور وهو أمر غير مسبوق، وعليه فإنَّ هناك ضغوطًا من قبل الجانب الإسرائيلي وللأسف لا أحد يستطيع ردع إسرائيل عن الاستمرار بهذه الانتهاكات".

 

واستطرد: "فيما يتعلق بقضايا الترميم في المسجد فإنَّه لا يتم إدخال كيس واحد من الإسمنت إلا بعد شق الأنفس، وهم يتعاملون مع موظفي الإعمار في المسجد وكأنهم موظفون عندهم فلا يتم تنفيذ أي شيء إلا بإذن، وهذا غير مقبول على الإطلاق مهما كان الأمر".

 

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الأسبوع الماضي، زيارة وفد سعودي لأراضيها برئاسة رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية أنور عشقي.

 

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مسؤول "لم تسمه" في وزارة الخارجية السعودية، قوله إنَّ أشخاصًا، بينهم أنور عشقي، لا يمثلونها ولا علاقة لهم بأي جهة حكومية ولا يعكسون نظر حكومة السعودية، وأن آراءهم تعبر عن وجهات نظرهم الشخصية.

 

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، في أبريل 2014، بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية. 


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان