رئيس التحرير: عادل صبري 10:44 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

اليمن.. مقتل 12 مسلحاً حوثي واغتيال عقيد بالجيش

اليمن.. مقتل 12 مسلحاً حوثي واغتيال عقيد بالجيش

العرب والعالم

عناصر جماعة الحوثي

اليمن.. مقتل 12 مسلحاً حوثي واغتيال عقيد بالجيش

وكالات ـ الأناضول 30 يوليو 2016 19:04

قتل ما لا يقل عن 12 مسلحاً من جماعة "أنصار الله" (الحوثي) وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، اليوم السبت، في اشتباكات مع المقاومة الشعبية الموالية للحكومة اليمنية، بمحافظة البيضاء (وسط)، بينما اغتال مجهولان ضابطاً في الجيش برتبة "عقيد" في محافظة حضرموت شرقي البلاد، بحسب إعلام "المقاومة" ومصدر محلي.


وقال مدير المركز الإعلامي للمقاومة بالبيضاء، مصطفى البيضاني، إن "12 من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق، لقوا مصرعهم خلال تصدي المقاومة الشعبية لتعزيزات عسكرية تابعة لهم، للسيطرة على قرية (ذي كالب) التابعة لمديرية القريشية، غربي المحافظة".


وأوضح "أن المقاومة تمكنت من التصدي للتعزيزات المكونة من دبابة وعربة، وخمسة أطقم عسكرية تقل مسلحين تابعين لهم، ما أجبر الناجين منهم على الفرار".


كما أشار أن مسلحي الحوثي يواصلون منذ أيام حشد مقاتليهم على تخوم المنطقة، في محاولة منهم للسيطرة على قرية (ذي كالب) من جهات مختلفة، قبل أن تتصدى لهم المقاومة في معركة عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بحسب تعبيره وأضاف أن "مسلحي الحوثي وصالح، قاموا رداً على ذلك، بقصف منازل المواطنين في المنطقة المذكورة، بقذائف الدبابات والمدفعية، بشكل هستيري".


وتسيطر قوات "الحوثي - صالح" على محافظة البيضاء منذ فبراير 2015، مع تصاعد ملحوظ تشهده المحافظة للأعمال المناهضة لتواجدهم.


وعلى صعيد متصل، قتل مسلحان مجهولان، مساء اليوم، عقيداً في الجيش اليمني الموالي للشرعية، بمدينة شبام، في محافظة حضرموت، بحسب مسؤول محلي.


وقال المسؤول ـ مفضلا عدم نشر اسمه لأسباب أمنيةـ إن "المسلحيّن كانا يستقلان دراجة نارية، واعترضا سيارة العقيد صالح بن عكضة، عقب خروجه من منزله بمنطقة الحوطة بالمدينة"، مبيناً أنهما "أطلقا الرصاص عليه، وأردياه قتيلاً، قبل أنا يلوذا بالفرار".


ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية على الفور، كما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات اليمنية.


غير أن الهجوم يأتي بعد يوم واحد، من إعلان الجيش اليمني وقوات التحالف العربي، أمس الجمعة، منح مهلة أسبوعين لعناصر تنظيمي "القاعدة" و"داعش"، في محافظة حضرموت، لتسليم أنفسهم.ومنذ 26 مارس 2015، تقود المملكة العربية السعودية تحالفاً عربياً ضد مسلحي "الحوثي"، وقوات موالية لصالح"، تقول الرياض، إنه "جاء تلبية لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية في بلاده".


وقبل قرابة 3 شهور أيضا، أعلن الجيش اليمني بدعم من قوات التحالف، تحرير مدينة المكلا عاصمة حضرموت، من قبضة تنظيم "القاعدة"، الذي ظل يسيطر عليها أكثر من عام، إلاّ أن المدينة شهدت عقب تحريرها سلسلة عمليات انتحارية، استهدفت مواقع عسكرية، تبنى عددا منها تنظيم "القاعدة".

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان