رئيس التحرير: عادل صبري 07:07 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بتشكيل مجلس سياسي.. الحوثي يكتب شهادة وفاة مفاوضات الكويت

بتشكيل مجلس سياسي.. الحوثي يكتب شهادة وفاة مفاوضات الكويت

العرب والعالم

مسلحو لجماعة الحوثي في اليمن

بتشكيل مجلس سياسي.. الحوثي يكتب شهادة وفاة مفاوضات الكويت

أحمد جدوع 30 يوليو 2016 18:05

يبدو أنه لم يعد هناك أمل في مفاوضات اليمن في الكويت بعد أن أعلن الحوثيون وعلى عبدالله صالح تشكيل مجلس سياسي لإدارة شؤون البلاد، ما يعد إعلان فشل المفاوضات التي استمرت نحو4 أشهر وكتابة شهادة وفاة لها دون أن تحدث اختراقاً في جدار الأزمة والحرب اللذين يعصفان بالبلاد منذ أكثر من عام.

 

 وأعلنت جماعة "أنصار الله" ( الحوثيون) وحزب المؤتمر الشعبي العام (جناح صالح)، تشكيل مجلس سياسي لإدارة شؤون البلاد، مؤكدين أنه لن يؤثر على النقاشات القائمة في مشاورات الكويت. 

 

تشكيل مجلس سياسي

ووفق ما ذكرته وكالة أنباء "سبأ" التابعة للحوثيين، يتكون المجلس الجديد من عشرة أعضاء من كلٍ من المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه، و"أنصار الله" وحلفاؤها بالتساوي، بهدف "توحيد الجهود لمواجهة العدوان السعودي وحلفائه، ولإدارة شؤون الدولة في البلاد سياسياً وعسكرياً وأمنياً واقتصادياً وإدارياً واجتماعياً وغير ذلك، وفقاً للدستور.

 

ومنذ 26 مارس 2015، تقود المملكة العربية السعودية تحالفاً عربياً ضد مسلحي "الحوثي"، وقوات موالية لصالح، تقول الرياض، إنه "جاء تلبية لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية" في بلاده.

 

وللمجلس المعلن عن تشكيله، الحق في إصدار القرارات واللوائح والمنظمة والقرارات اللازمة لإدارة البلاد، ورسم السياسة العامة للدولة، وتكون رئاسته دوريةً بين المؤتمر الشعبي العام، وحلفائه، و"أنصار الله" وحلفائهم.

 

أول تعليق رسمي

وفي أول تعليق رسمي على تشكيل هذا المجلس، طالب وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، بإدانة ما أسماه بـ" الانقلاب الجديد على الشرعية الدستورية والأممية"، وتحميل هذين الطرفين مسؤولية فشل مشاورات السلام المقامة في الكويت.

 

وكانت دولة الكويت قد أمهلت الأطراف اليمنية 15 يوماً لحسم مشاورات السلام اليمنية التي تستضيفها برعاية الأمم المتحدة منذ 21 أبريل الماضي مؤكدة أنها ستعتذر عن عدم مواصلة استضافة المشاورات إذا لم يتحقق ذلك خلال المهلة المحددة.

 

رفض أممي

بدوره قال المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن اتفاق الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، على تشكيل مجلس سياسي لإدارة البلاد "يعرض مشاورات السلام في دولة الكويت للخطر".

 

وأضاف ولد الشيخ في بيان صحفي، أن "هذا التطور لا يتماشى مع الالتزامات التي قطعتها أنصار الله (الحوثيين) والمؤتمر الشعبي العام (حزب صالح) بدعم العملية السياسية التي تتم بإشراف الأمم المتحدة".

 

وأكد أن الإعلان عن ترتيبات أحادية الجانب لا يتسق مع العملية السياسية، ويعرض التقدم الجوهري المحرز في محادثات الكويت للخطر، كما أنه يعد خرقاً واضحاً للدستور اليمني ولبنود المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية".

 

شهادة وفاة لحوار الكويت

واعتبر المحلل السياسي اليمني الدكتور أحمد قاسم ، تشكيل الحوثيين لمجلس حكم هو بمثابة استخراج شهادة وفاة لعملية الحوار التي ظلت أكثر 70 يوما في الكويت من أجل التوصل لحل للأزمة اليمنية.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن مفاوضات الكويت منذ اللحظة الأولى لم يكن بها جدية ولا نية لإنهاء الحرب خاصة عند الحوثيين، لافتا أن الحوثيون يريدون إضاعة الوقت وكسب وقت لصالحهم.

 

وأوضح أن تشكيل مجلس الحكم سيزيد من تعقيد الأزمة، وقد يدفع الحوثيون إلى المزيد من العنف لأنهم يعلمون جيداً أنهم لن يتحصلوا على شئ من خلال أي مفاوضات، وهم يعلمون جيداً أن الحل بالنسبة لهم هو عن طريق العنف.

 

وأكد أن مفاتيح حل الصراع في اليمن بيد المجتمع الدولي الذي يستطيع الضغط على الحوثيين بعد انتهاكهم لقرار مجلس الأمن الدولي 2216 الذي يمنع الجميع وخاصة الحوثيون من اتخاذ أي خطوات أو إجراءات تعرقل السياسيات الرامية إلى استقرار اليمن.

 

رد جماعة الحوثي

ونفى الناطق باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها المشارك في مشاورات الكويت محمد عبد السلام أن تتأثر النقاشات القائمة في مشاورات الكويت بعد اتفاقهم مع حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح بتشكيل مجلس سياسي يدير حكم اليمن.

 

وقال عبد السلام في منشور على صفحته فيسبوك إن الاتفاق بينهم وبين صالح   هو نتيجة طبيعية لمواجهة كافة التحديات التي تواجه الشعب اليمني  وهي صورة أخرى لمعنى التلاحم الوطني في أنصع صوره وليس لهذا الاتفاق.

 

واتهم عبد السلام الشرعية بعرقلة الحوار وانتهاك قرارات مجلس، لافتا أنهم لن يقبلوا أن يظلوا  مكتوفي الأيدي لمن تسمي نفسها بالشرعية في استلاب القرار السياسي للوطن وتجييره لدول العدوان ولمضايقة الشعب اليمني في حياته وأمنه واستقراره على حد نص المنشور.  

  

انسداد سياسي

بدوره قال اللواء محسن خصروف الخبير العسكري اليمني، إن تشكيل مجلس الحوثي وصالح تسبب في انسداد لأي حل سياسي لأن ذلك لا يعني إلا أن مشاركة جماعة الحوثي في مفاوضات الكويت كانت لكسب وقت فقط .

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن انفرادية الحوثيون في اتخاذ مثل هذه القرارات الهامة تعكس عدم اكتراثهم بعملية الحوار في الكويت، رغم تأكيدهم بان ذلك لن يؤثر على سير المفاوضات.

 

وأوضح خصروف أن كل الحلول ممكنة في مواجهة غطرسة الحوثيون، لافتا إلى أن المجتمع الدولي شاهد اختراقهم لقرار مجلس الأمن الدولي 2216، وهو ما يجعله ملزم بممواجهة هذه الخروقات.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان