رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الرئيس السوداني يقلد وسام "الكرامة الأفريقية" في أديس أبابا

الرئيس السوداني يقلد وسام الكرامة الأفريقية في أديس أبابا

العرب والعالم

الرئيس السوداني عمر البشير

الرئيس السوداني يقلد وسام "الكرامة الأفريقية" في أديس أبابا

وكالات ـ الأناضول 29 يوليو 2016 21:53

وصل الرئيس السوداني عمر البشير، الجمعة، أديس أبابا، لتكريمه من قبل "المبادرة الأفريقية للعزة والكرامة"، في مؤشر على الدعم الذي يحظى به من الدول الأفريقية حيال ملاحقته من قبل المحكمة الجنائية الدولية.


وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن تكريم البشير يمثل "اعترافا من المبادرة بالدور الكبير الذي ظل يقوم به رئيس الجمهورية كقائد أفريقي مبادر في العمل لنهضة وتطوير القارة، وتوحيد رؤاها من أجل تنمية واستقرار شعوبها".
 

و"المبادرة الأفريقية للعزة والكرامة" مؤسسة غير حكومية، تضم مجموعة من الأكاديميين من مختلف البلدان الأفريقية تسعى لنهضة القارة، ورفض التدخل الأجنبي في شؤونها.
 

وفي خطوة رمزية اختارت المبادرة قاعة في جامعة أديس أبابا تحمل اسم الراحل "نيلسون مانديلا"، رئيس جنوب أفريقيا الأسبق، الذي ناهض نظام الفصل العنصري في بلاده، لتكريم "البشير"، ومنحه وسام "بطل الكرامة الأفريقية".


ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن وزير الدولة بالخارجية "عبيد الله محمد" قوله، إن تكريم البشير يعد "انتصارا على ما يسمى المحكمة الجنائية".
 

ويمنح الرئيس البشير وسام "بطل الكرامة الأفريقية"؛ من قبل جامعة أديس أبابا؛ بالتعاون مع جامعة السلام التابعة للأمم المتحدة (في أديس أبابا)؛ومعهد السلام وحل النزاعات(في تنزانيا؛ والكاميرون) ؛ والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم (الأيسيسكو) التي تتخذ من المغرب مقرًا لها.
 

من جهته قال السفير السوداني لدى إثيوبيا عثمان نافع، وصل الرئيس السوداني العاصمة الأثيوبية، للمشاركة في الجلسة الختامية لمنتدى "الكرامة الافريقية"؛ وبمنح الرئيس البشير وسام "بطل الكرامة الأفريقية" يكون أول رئيس افريقي، يحصل على هذا الوسام الرفيع".
 

وذكر السفير أنه "سيتم تكريم رئيس أفريقي، كل عام  اعتبارًا من 2016.
 

واعتبر أن "تكريم الرئيس البشير؛ يأتي تقديرا لمواقفه الأخلاقية الرافضة لكل محاولات اخضاع السودان للهيمنة الأجنبية؛ وتكريما للآباء الذين وقفوا في وجه الاستعمار من أجل كرامة الانسان الأفريقي ابان ثورات التحرر".
 

وأضاف السفير نافع أن البشير بموقفه الرافض شكل رمزًا للكرامة الأفريقية أمام الأساليب الجديدة للاستعمار في أفريقيا التي تحاول تركيع القادة الأفارقة.
 

وأصدرت المحكمة مذكرة اعتقال بحق البشير في مارس 2009 بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد، وأضافت لها تهمة الإبادة الجماعية في 2010.
ومن وقتها اقتصرت زيارات البشير.
 

على دول عربية وأفريقية حليفة، حيث استطاع استصدار قرارات من قمم أفريقية متتابعة تلزم الدول الأعضاء بعدم التعاون مع المحكمة.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان