رئيس التحرير: عادل صبري 04:31 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مقتل 8 في معارك بين الحوثيين والقوات الحكومية باليمن

مقتل 8 في معارك بين الحوثيين والقوات الحكومية باليمن

العرب والعالم

عناصر المقاومة الشعبية اليمنية

مقتل 8 في معارك بين الحوثيين والقوات الحكومية باليمن

وكالات ـ الأناضول 29 يوليو 2016 19:32

قُتل 8 أشخاص بينهم 3 مدنيين، مساء اليوم الجمعة، في انفجار لغم أرضي، ومعارك بين جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) والقوات الموالية للحكومة اليمنية في مدينة تعز، وسط البلاد.

 

وأفاد سكان محليون، أن 3 مدنيين قتلوا، وأصيب 4 آخرون بجروح مختلفة، إثر انفجار لغم أرضي، في سوق "نجد قسيم"، جنوبي مدينة تعز، وسط اليمن.
 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن زراعة اللغم حتى الساعة 18.45 ت.ج، إلا أن السكان المحليين يتهمون عادة، "الحوثيين" والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، بزراعة الألغام في المناطق التي ينسحبوا منها، بعد معارك عنيفة مع الجيش الحكومي، و"المقاومة الشعبية"، المساندة له.
 

على ذات الصعيد، قُتل 5 من مسلحي "الحوثيين"، وأُصيب 8 آخرون، جراء معارك عنيفة مع الجيش و"المقاومة"، في مناطق مختلفة من مدينة تعز، حسب إحصائية أوردها المركز الإعلامي لـ"المقاومة".
 

وأشارت الإحصائية، إلى إصابة 5 من القوات الموالية للحكومة، خلال الاشتباكات.
 

ولليوم الثامن على التوالي، يفرض "الحوثيون" و"قوات صالح" حصاراً على "تعز". وقال أحد شهود العيان، لمراسل الأناضول، إن الدخول للمدينة أصبح مستحيلاً، بعد إغلاق كافة منافذ المدينة.
 

وأضاف الشاهد، الذي يعمل في نقل المسافرين من وإلى مدينة تعز، إنه اضطر للعودة إلى العاصمة صنعاء، بالمسافرين بعد أن اضطروا أن يبقوا في معبر "غراب"، غربي المدينة، ليومين متتالين، من أجل السماح لهم بدخول المدينة.
 

وعلى إثر تشديد الحصار، ارتفعت أسعار المواد الغذائية في المدينة، فيما ازدحم المدنيون المحاصرون في المناطق الخاضعة لـ"المقاومة"، أمام المتاجر والصيدليات، لشراء المواد التموينية والأدوية، بحسب شهود عيان.
 

ويحاصر قوات "الحوثيون" مدينة تعز، من منطقة "الحوبان" في الشمال، و"الربيعي" في الشرق و"غراب" في الغرب، فيما تُحد السلاسل الجبلية المدينة من الجنوب.
 

وأسفرت المعارك اليومية في تعز، منذ مطلع العام الماضي عن مقتل 2275 من المدنيين ورجال المقاومة وقوات الجيش الحكومي، وإصابة 13800 بجروح متفاوتة، حسبما قالت منظمة "رعاية" لرعاية أسر الشهداء والجرحى.
 

ويُضاف إلى هذه الحصيلة، قتلى الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، غير إن الجماعة تتكتم عن قتلاها ولا تُفصح عن حجم خسائرها البشرية.
 

وتشهد اليمن حربًا منذ أكثر من عام بين القوات الموالية للحكومة مدعومة بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلّفة أكثر من 6 آلاف قتيل، فضلًا عن آلاف الجرحى وأوضاع إنسانية صعبة.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان