رئيس التحرير: عادل صبري 09:40 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مقتل 50 مدنياً بقصف للتحالف الدولي على حلب

مقتل 50 مدنياً بقصف للتحالف الدولي على حلب

العرب والعالم

أثار الدمار في سوريا

مقتل 50 مدنياً بقصف للتحالف الدولي على حلب

وكالات 29 يوليو 2016 14:14

قالت مصادر محلية سورية، إن 50 مدنياً قتلوا أمس الخميس في قصف شنّه طيران التحالف الدولي على قرية الغندورة شمالي مدينة منبج شرق حلب شمالي البلاد.

 


وأوضحت المصادر اليوم الجمعة، بأن القصف استهدف تجمعا للمدنيين وسط السوق الرئيسية في الغندورة، بشكل مباشر، لافتة لعدم وجود أي من عناصر تنظيم داعش "الإرهابي" الذي يسيطر على القرية لحظة القصف.


وأشارت إلى أنه تم انتشال أكثر من 15 جثة من تحت الأنقاض اليوم، فيما ما تزال بعض الجثث تحت الأنقاض وهنالك محاولات مستمرة لانتشالها حتى ظهر اليوم.


وأضافت المصادر أن القصف أسفر كذلك عن إصابة أكثر من 100 شخص بجروح تم نقلهم إلى مشافي مدينتي الباب وجرابلس شرقي حلب(خاضعتين لسيطرة داعش أيضاً)، مرجحةً ارتفاع عدد القتلى من المدنيين وذلك نتيجة وجود عدد من الجرحى إصاباتهم خطيرة، ولعدم توفر الإمكانيات الطبية اللازمة لإنقاذهم.


وكانت طائرات التحالف الدولي قصفت الثلاثاء 19 يوليو الحالي، قرية التوخار شمالي منبج، وأوقعت أكثر من 110 قتلى معظمهم من الأطفال والنساء، بحسب مصادر محلية.


وعقّب المتحدث باسم قوات "التحالف الدولي"، العقيد كريستوفر غارفر، على قصف قرية توخار في مؤتمر صحفي الأسبوع الفائت قائلاً، إن القصف، تم بناء على معلومات حصل عليها "التحالف الدولي"، من ما يسمى "التحالف العربي السوري"(أحد التشكيلات المنضوية تحت مظلة ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية").


وكانت قوات منظمة "ب ي د" الإرهابية وقوات "التحالف العربي السوري"، الفصيلان المنضويان تحت مسمى "قوات سوريا الديمقراطية"، بدأت نهاية مايو الماضي بالتعاون مع التحالف الدولي، عملية واسعة للسيطرة على مدينة منبج من "داعش"، وتمكنت خلال الأيام القليلة الأولى من العملية السيطرة على مساحات واسعة من ريف المدينة وحصارها، فيما تدور معارك بين الجانبين في محيط المدينة وأحياء في أطرافها منذ أكثر من شهر. 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان