رئيس التحرير: عادل صبري 12:33 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الباكستانية ملالا يوسف تتجه للفوز بجائزة نوبل للسلام

الباكستانية ملالا يوسف تتجه للفوز بجائزة نوبل للسلام

العرب والعالم

الباكستانية ملالا يوسف

الباكستانية ملالا يوسف تتجه للفوز بجائزة نوبل للسلام

أ.ش.أ 10 أكتوبر 2013 18:16

ذكرت مجلة «تايم» الأمريكية، اليوم الخميس، أن لجنة نوبل ستعلن، الجمعة، الفائز بجائزتها للسلام لعام 2013، مشيرة إلى أنه حسبما يعلم الرأي العالمي فإن الجائزة مضمونة لصالح فتاة باكستانية تبلغ من العمر 16 عاما.

وقالت المجلة، في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إنه قبل أن تصبح ملالا يوسف زاي رمزا عالميا لتعليم الأطفال، كانت فتاة تعاني من سطوة حركة طالبان باكستان، التي تسبب تفسيرها الصارم للشريعة في غلق مدارس الفتيات في مسقط رأسها، بلدة مينجورا، مطلع عام 2009.

وأضافت المجلة أنه في تدوينة صريحة وذكية نشرت على موقع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» نسخة لغة الأوردو، تحت اسم مستعار هو «ملالا»، ثارت الفتاة البالغة 11 سنة آنذك ضد القواعد الجديدة، التي تحد من حريتها، وتمنعها من التعلم، وتبعدها عن رؤية أصدقائها.

وأشارت المجلة إلى أن الاسم المستعار كان يهدف لحماية هويتها، لكن لم تمر فترة طويلة إلا وأصبح الاسم الخاص علنيا.

ولفتت المجلة إلى أنه بالفوز بجائزة نوبل للسلام فإن ملالا ستنضم إلى قائمة من الحائزين على الجائزة، الذين سعوا إلى تحقيق السلام من خلال التنمية البشرية ومحمد يونس وجيرمين بانك في عام 2006 إلى أطباء بلا حدود في عام 1999.

ونوهت الصحيفة بأن ملالا تعتبر السلام والتعليم شيئان لا يمكن الفصل بينهما، حيث تقول إنه دون أحدهما لا تستطيع أن يكون لديك الآخر.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في التاسع من شهر أكتوبر عام 2012 أطلق مسلح من حركة طالبان النار عليها عن قرب في الوجه، فأقل ما يقال عن تلك النجاة لملالا بسلام لعقلها وصوتها وابتسامتها المشرقة هو أنها معجزة أرجعت الفتاة الباكستانية الفضل فيها لله والأطباء في بلادها، الذين أجروا لها جراحة أولية، والجراحين في مدينة برمنجهام بإنجلترا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان