رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

اندلاع معارك بين قوات حفتر وثوار سابقين مناهضين للقذافي ببنغازي

اندلاع معارك بين قوات حفتر وثوار سابقين مناهضين للقذافي ببنغازي

العرب والعالم

اشتباكات في ليبيا ـ أرشيفية

اندلاع معارك بين قوات حفتر وثوار سابقين مناهضين للقذافي ببنغازي

وكالات ـ الأناضول 10 يوليو 2016 18:57

اندلعت، اليوم الأحد، معارك عنيفة بين القوات الموالية لمجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق، شرقي ليبيا، والتي يقودها الجنرال خليفة خفتر، وقوات كانت متقدمة نحو مدينة بنغازي تابعة لما يعرف بـ"سرايا الدفاع عن بنغازي".



وقال ناجي المغربي، العقيد في قوات الجيش التابع لمجلس النواب، إن "معارك مسلحة اندلعت منذ ساعات ولا تزال مستمرة (حتى الساعة 15: 10 تج) بين غرفة عمليات أجدابيا التابعة لقيادة الجيش ومساندين لها وبين ما يعرف بـ(سرايا الدفاع عن بنغازي) في محاولة من الأخيرة للتقدم نحو مدينة بنغازي لنجدة المتطرفين (حسب وصفه) الذين يحاصرهم الجيش هناك"، في إشارة إلى "مجلس شورى ثوار بنغازي"، المشكل من ثوار من ذوي التوجهات الإسلامية قاتلوا نظام معمر القذافي في العام 2011.



المغربي أوضح أن "مسلحي سرايا الدفاع عن بنغازي حاولوا السيطرة على منطقة سلطان (تقع بين مدينتي أجدابيا وبنغازي)، والتي دارت فيها المعارك المسلحة".



وفي 2 يونيو الماضي، أعلن ثوار سابقون من ذوي التوجهات الإسلامية، الذين قاتلوا نظام القذافي، تشكيل "سرايا الدفاع عن بنغازي".



وعبر بيان مصور نقلته قناة النبأ (قناة خاصة مقرها طرابلس)، أوضح هؤلاء الثوار أن مرجعيتهم هي لمفتي ليبيا، الصادق الغرياني (عزله مجلس النواب قبل عامين)، لافتين إلى أن هدفهم هو انطلاق عملية الدفاع عن مدينة بنغازي، ونصرة "مجلس شورى ثوار بنغازي" ضد قوات خليفة حفتر.



واليوم الأحد، نفذت سرايا الدفاع أولى عملياتها العسكرية على مواقع لقوات مجلس النواب في مدينة أجدابيا، والتي انطلقت منها اليوم نحو بنغازي.



والأنباء الواردة في ليبيا حول نتائج هذه المعارك العسكرية لا تزال متضاربة.



إذ أعلنت قوات سرايا الدفاع، حسب ما أفاد مصدر بها لوسائل إعلام محلية، أنها "سيطرت على مناطق (سلطات) و(جليديات) و(المقرون) ضمن عملية التقدم نحو مدينة بنغازي".



وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "مقاتلي السرايا غنموا مخزن ذخيرة بمنطقة جليديات و4 دبابات و سيارة عسكرية تابعة لقوات حفتر".



إلا أن بيانا لغرفة عمليات الجيش التابع لمجلس النواب، قال إن "قوات الجيش طردت المسلحين، لكن المعارك لا تزال مستمرة".



بيان الجيش أكد "الكتيبة 152" و"الكتيبة 101" تبسط الآن سيطرتها علي كامل المنطقة الواقعة جنوب مدينة أجدابيا بالكامل.



وتابع البيان أن قوات من الجيش قادمة من مدينة بنغازي ومناطق "المقررون" و"سلوق" و"قمينس" و"الزويتينة" سيطرت على منطقة "الجليديات" بالكامل، والتي سيطر عليها مسلحو سريا الدفاع في وقت سابق اليوم، لافتا إلى أنه تم عدد 7 عربات مسلحة و 2 دبابة و 1 مدرعة من القوات المهاجمة.



في هذه الأثناء، قال العميد "ونيس بوخمادة"، قائد القوات الخاصة في جيش مجلس النواب، عبر بيان مصور: "نبشركم بأن طائرات سلاح الجو الليبي استهدفت بشكل دقيق ومباشر وقوي الرتل الإرهابي المسلح المتقدم إلي مدينة بنغازي، وذلك في منطقة سلطات و منطقة الجليديات"، حسب تعبيره.



بينما نقلت قناة "الإخبارية" الحكومية التابعة لسلطات شرق ليبيا خبرا عاجل يفيد "بالقبض على قائد سرايا الدفاع عن بنغازي مصطفي الشركسي"، والذي توعد، في بيان مصور قبل أيام، بدخول بنغازي، والسيطرة عليها.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان