رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خبير بالشؤون الإسرائيلية: تل أبيب في إفريقيا على نهج داعش

خبير بالشؤون الإسرائيلية: تل أبيب في إفريقيا على نهج داعش

العرب والعالم

حسين حمودة

تعليقا على جولة نتنياهو

خبير بالشؤون الإسرائيلية: تل أبيب في إفريقيا على نهج داعش

محمد المشتاوي 10 يوليو 2016 12:21

وصف المفكر الأمني العميد حسين حمودة مؤلف موسوعة إسرائيل في إفريقيا وكتاب "تحولات الاختراق الإسرائيلي في إفريقيا وسد النهضة" على جولة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأخيرة في إفريقيا بأنها جاءت لإعلان مرحلة التمكين.

 

الخبير بالشؤون الإسرائيلية فصّل في حديثه لـ"مصر العربية" كيف سارت تل أبيب في إفريقيا على نهج تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق "داعش"حتى تتمكن من إفريقيا.

 

وقال حمودة :" لداعش ثلاث مراحل للتمكين بحسب ما كتب أبو بكر الناجي في كتابه "إدارة التوحش"، أولها شوكة النكاية والإنهاك والثانية إدارة الفوضى والتوحش والثالثة التمكين ومرحلة النكاية والإنهاك هي محاولة الاختراق وبدأتها إسرائيل منذ 1955 فعقدت مؤتمر بندونج عندما وجدت الدول الإفريقية والآسيوية ضدها محاولةً كسر العزلة واختراق القارة الإفريقية".

 

وتابع قائلا :" المرحلة الثانية هي مرحلة إدارة الفوضى و التوحش وفيها بدأت إسرائيل ترسيخ أقدامها في إفريقيا والدخول في أزمة حوض النيل والمياه، والمرحلة الأخيرة التمكين التي أعلنها تنياهو في زيارته الأخيرة فالآن لدى تل أبيب علاقات بـ44 دولة من أصل 54 ولا يهمها البقية كما أضاف حمودة".

 

ورد المفكر الأمني على تصريحات وزير الخارجية الأسبق أحمد أبو الغيط أن إسرائيل تحاول كسر العزلة بأن مصر من أصبحت في عزلة فباتت تل أبيب مشاركة في كل لجان الأمم المتحدة والآن تخطت أن تبقى جزءا من المشروع الأمريكي في إفريقيا لتبرم اتفاقيات ثنائية مع دولة دولة إفريقية بشكل يخدم مصالحها مباشرة وفي طريقها لتصبح عضوا في الاتحاد الإفريقي.

 

وتابع:" نتنياهو ذهب إفريقيا ليعلن بدء المشروع سيطرة المشروع الصهيو أمريكي في إفريقيا ويحاول إكمال الإضرار المائي والغذائي لمصر بجانب مكافحة الإرهاب وهذه أخطر نقطة لأنه كان لديه آليات لمكافحة الإرهاب في إفريقيا من خلال قوة أفريكوم التي أنشاتها أمريكا وكان نتنياهو عرابها ولكن اليوم حدثت تحولات كبيرة ولم تعد تل أبيب مجرد جزء من مشروع أمريكا فأمست تتحالف مع دولة تلو الأخرى في إفريقيا".

 

أهدافا أخرى للزيارة نوه إليها حسين حمودة وهي استفزاز الشعب المصري وإثارته ضد السيسي وإحراج القيادة السياسية المصرية.

 

وأردف أن نتنياهو ذهب ليقطف ثمار إنجازات مرحلة التمكين في 4 دول تحديدا هي دول عنتيبي الأكثر تشددا ضد مصر والعرب.

 

وذكر أنه بصدد إصدار دراسة موسعة تتناول بالتفصيل أهداف وتبعات الزيارة وسبل التعامل مع نتائجها وخلفية العلاقات الإسرائيلية الإفريقية ودلالات توقيت الزيارة والرد على المغالطات الإعلامية وتصريحات المسؤولين المصريين، وطبيعة الوفد الذي زار إفريقيا وتقييم الزيارة من حيث التحديات لمصر وفرص الالتفاف حولها وتعظيم الدور المصري في إفريقيا ومسارات حل أزمة سد النهضة.

 

اقرأ أيضًا:

نتنياهو-سندعم-الاستيطان-في-الخليل-بـ-13-مليون-دولار" style="line-height: 1.6em;">نتنياهو: سندعم الاستيطان في الخليل بـ 13 مليون دولار

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان