رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وزير الخارجية المغربي في إثيوبيا حاملا رسالة ملكية تدعو لتعزيز العلاقات

وزير الخارجية المغربي في إثيوبيا حاملا رسالة ملكية تدعو لتعزيز العلاقات

العرب والعالم

وزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار

وزير الخارجية المغربي في إثيوبيا حاملا رسالة ملكية تدعو لتعزيز العلاقات

وكالات_الأناضول 09 يوليو 2016 21:41

أكد وزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، على رغبة بلاده في تعزيز العلاقات الثنائية مع إثيوبيا، وذلك في أول زيارة لمسؤول مغربي بهذا المستوى إلى أديس أبابا، منذ إعادة العلاقات بين البلدين في العام 1997. 


وقال التلفزيون الإثيوبي الرسمي، إن مزوار سلم رسالة من العاهل المغربي، الملك محمد السادس، إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين، خلال لقاء جرى بينهما السبت، يدعو فيها إلى "تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية" بين البلدين. 

ونقل التلفزيون عن المغربي " target="_blank">وزير الخارجية المغربي قوله، خلال اللقاء، إن بلاده تدعو إلى ضرورة التعاون مع إثيوبيا في كافة المجالات. 



في المقابل، أكد ديسالين حرص حكومته على تعزيز العلاقات مع المغرب، لافتا إلى اتخاذها خطوات في هذا الاتجاه. 

 


وأشار، في هذا الصدد، إلى افتتاح بلاده سفارة لها في المغرب، عقب الزيارة التي أجراها وزير الخارجية في حكومته، تيدروس أدحانوم، إلى الرباط في مايو/أيار 2015، والتي اعُتبرت زيارة تاريخية؛ حيث كانت الأولى لمسؤول إثيوبي بهذا المستوى إلى المغرب


وفي العام 1983، انسحب المغرب من منظمة الوحدة الأفريقية (تغير اسمها إلى الاتحاد الأفريقي في العام 2002)، وسحب سفيره من أديس أبابا، مقر المنظمة؛ احتجاجاً على قبول المنظمة عضوية ما يعرف بـ"الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية"، على أراضي يعتبرها المغرب خاضعة لسيادته. 



إلا أن الرباط أعادت العلاقات الدبلوماسية مع إثيوبيا عام 1997، وفتحت سفارتها في أديس أبابا في نفس العام. 


وبدأ مزوار زيارة إلى أديس أبابا، يوم السبت، ولم يحدد بعد موعد انتهائها. -

 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان