رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بغداد: تفجيرات قضاء "بلد" حصلت بسبب التقصير الأمني

بغداد: تفجيرات قضاء بلد حصلت بسبب التقصير الأمني

العرب والعالم

وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي

بغداد: تفجيرات قضاء "بلد" حصلت بسبب التقصير الأمني

وكالات ـ الأناضول 09 يوليو 2016 10:01

أكد وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، اليوم السبت، أن الهجمات الانتحارية التي استهدفت مرقداً شيعياً بقضاء بلد، في محافظة صلاح الدين، أمس الجمعة، جاءت نتيجة "تقصير أمني".

 

وقال العبيدي، خلال مؤتمر صحفي عقده بموقع تفجير مرقد السيد محمد بن الإمام الهادي"، في بلد، إن "هناك خرقًا أمنيًا حصل في قضاء بلد، وهناك تقصير من القوات الأمنية المكلفة بحماية المكان، تسبب بتمكن أربعة مسلحين انتحاريين من (داعش) من الوصول إلى بوابة المرقد، وهم يحملون أسلحة ورمانات (قنابل) يدوية، وتفجير أنفسهم في المكان، متسببين بخراب كبير". 

 

وأضاف العبيدي، "حذرنا قبل العيد، من أن تنظيم داعش سيلجأ إلى تحريك الخلايا النائمة له، في مختلف محافظات العراق لمهاجمة الأهداف المدنية بعد خسارته للمعارك العسكرية خصوصًا في الفلوجة".



وتابع العبيدي "سنجري محاسبة شديدة لكل مقصر"، لافتًا إلى أن "هناك مشكلة كانت موجودة في قضاء بلد، تتعلق بعدم توزيع المهام الأمنية بين القوات المكلفة بحماية المكان، والحادث كان من الممكن ألا يحصل لو كان هناك عملاً أمنيًا وتوزيعًا للمسؤوليات".



ودعا الوزير العراقي، جميع القوات الأمنية، إلى "الحذر واليقظة من تكرار هجمات داعش، في مختلف المدن، كردّ على الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية في مختلف المناطق خصوصًا في شمالي البلاد وغربها".



وفي وقت سابق من اليوم السبت، قال مسؤول محلي في محافظة صلاح الدين، شمالي البلاد، إن "حصيلة الهجمات الانتحارية التي استهدفت، مساء أمس الأول الخميس، مرقداً شيعياً بقضاء بلد بالمحافظة، ارتفعت إلى 56 قتيلاً بعد العثور على جثث تحت الأنقاض".



وتبنى تنظيم "داعش" أمس الجمعة، الهجمات الانتحارية بقضاء بلد، وقال إن "ثلاثة انتحاريين تمكنوا من تفجير أنفسهم في "أضرحة الشرك الشيعية"، بحسب بيان نشر على موقع وكالة "أعماق" المحسوبة على التنظيم.

 

وتأتي الهجمات الانتحارية بعد أقل من أسبوع على هجوم انتحاري لداعش، استهدف منطقة "الكرادة" وسط بغداد، وأوقع 292 قتيلاً و200 جريحًا، بحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة العراقية.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان