رئيس التحرير: عادل صبري 06:07 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

محكمة أردنية ترفض إخلاء سبيل معتقلي "شعار رابعة"

محكمة أردنية ترفض إخلاء سبيل معتقلي شعار رابعة

العرب والعالم

اشارة رابعة-ارشيف

محكمة أردنية ترفض إخلاء سبيل معتقلي "شعار رابعة"

الأناضول 09 أكتوبر 2013 14:51

رفضت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، إخلاء سبيل ثلاثة أردنيين بموجب كفالة مالية، كانوا قد اعتقلوا على خلفية حيازتهم ملصقات لشعار "رابعة العدوية" الذي يرفعه مؤيدو الرئيس المصري المعزول محمد مرسي للمطالبة بعودته إلى الحكم وتضامنا مع ضحايا فض ميدان رابعة العدوية في القاهرة.

 

وقال مصدر قضائي إن محاميي المعتقلين الثلاثة تقدموا بطلب اليوم لإخلاء سبيل موكليهم بموجب كفالة مالية، غير أن رئاسة المحكمة رفضت ذلك.

 

وكانت الأجهزة الأمنية اعتقلت، الأسبوع الماضي، الناشطين همام قفيشة وأيمن البحراوي وضياء الدين الشلبي على خلفية حيازتهم شعار "رابعة" وإلصاقه في منطقة المنارة، شرقي العاصمة، ووجهت لهم محكمة أمن الدولة تهم القيام بـ"أعمال لم تجزها الحكومة وتعكير صفو العلاقات مع دولة عربية شقيقة"، وقررت توقيفهم 15 يوماً على ذمة التحقيق في سجن الجويدة، جنوبي العاصمة.

 

ويشير شعار "رابعة العدوية"، الذي بات رمزا لمؤيدي الرئيس المصري المعزول، إلى القتلى الذين سقطوا خلال فض قوات من الجيش والشرطة لاعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني "رابعة العدوية" (شرقي القاهرة) و"نهضة مصر" (غرب العاصمة) يوم 14 أغسطس/ أب الماضي.

 

في الوقت نفسه، نظم ذوي وأقارب ومتضامنين مع المعتقلين الثلاثة وقفة احتجاجية أمام المحكمة اليوم، للتنديد بقرار توقيف أبنائهم، والمطالبة بالإفراج الفوري عنهم.

 

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها "لا لتجريم شعار رابعة العدوية"، و "إدانة المعتقلين الثلاثة إدانة للشعب الأردني كاملاً"، كما رددوا هتافات تدين محكمة أمن الدولة وتطالبها بالإفراج عن المعتقلين.

 

وفي تصريح لوكالة "الأناضول"، على هامش مشاركته بالوقفة، قال المراقب العام السابق لجماعة الأخوان المسلمين في الأردن، سالم الفلاحات، إن "الحرية قيمة مطلقة مكفولة في جميع الشرائع السماوية والقوانين لمن أراد أن يعبر عن رأيه دون إيذاء الآخرين"، معتبراً أن الاعتقالات "محاولة للتضييق على الأردنيين لإيصالهم إلى حالة من القهر السياسي"، حسب تعبيره.

 

وتساءل الفلاحات " هل تريد الحكومة الأردنية إرضاء الرئاسة المصرية ووزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، بمنع بعض الأردنيين من التعبير عن رأيهم؟".

 

يذكر أن الأردن كانت أول دولة عربية تؤيد قرار الجيش المصري بعزل الرئيس محمد مرسي، كما كان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني أول زعيم يزور مصر بعد الإطاحة به، كما زار الرئيس المصري المؤقت محمد مرسي الأردن أمس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان