رئيس التحرير: عادل صبري 05:37 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

العراق.. وزير الداخلية المستقيل يتهم العبادي بـ"تحريف الحقائق"

العراق.. وزير الداخلية المستقيل يتهم العبادي بـتحريف الحقائق

العرب والعالم

حيدر العبادي

بشأن :تفجير الكرادة"..

العراق.. وزير الداخلية المستقيل يتهم العبادي بـ"تحريف الحقائق"

وكالات 07 يوليو 2016 23:08

اتهم وزير الداخلية العراقي المستقيل من منصبه محمد الغبان، رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ"تحريف الحقائق" عبر ربط أسباب استقالته بتفجير منطقة الكرادة، في مسعى لإبعاد مسؤولية الإخفاق الأمني عنه بصفته القائد العام للقوات المسلحة. 

 

وحسب "الأناضول"، قدَّم وزير الداخلية العراقي محمد الغبان، استقالته من الحكومة، الثلاثاء الماضي، على خلفية تفجير الكرادة، وعدم استلام وزارته للملف الأمني الداخلي في بغداد والمحافظات من قوات الجيش. 

 

وأعلنت وزيرة الصحة العراقية، اليوم، ارتفاع عدد ضحايا تفجير منطقة الكرادة وسط بغداد الذي وقع الأحد الماضي، إلى 292 قتيلًا، بينهم 177 لم يتم التعرف على هوياتهم جراء شدة الإصابات. 

 

وقال الغبان، في بيانٍ له، الخميس: "العبادي أراد تحريف الحقائق بربط أسباب استقالتي بحادثة الكرادة ليلقي باللوم على وزير الداخلية ويحمله المسؤولية، ويبعد مسؤولية الإخفاق في إدارة الأمن والدولة عن نفسه وعن قائد عمليات بغداد الذي يتشاطر المسؤولية معه على المستوى الإجرائي والميداني". 

 

وأضاف: "العبادي هو المسؤول عن الأمن، ومنه تصدر كافة القرارات والأوامر دون مشورة مع الوزراء الأمنيين، ولم اجتمع معه خلال الأشهر الأربعة الماضية". 

 

ولفت الغبان إلى أنَّه عقد مؤتمرًا صحفيًّا، حضرته معظم القنوات الإعلامية، وكان من المقرر نقل المؤتمر مباشرة عبر القنوات العراقية الرسمية التي أحضرت سيارة النقل المباشر، مضيفًا: "قبل المؤتمر تفاجأت باتصال العبادي وجرى بيننا نقاش عقيم، انتهى بتقديم استقالتي لعدم استجابته للرؤية الإصلاحية والخطة الأمنية التي قدمناها". 

 

وفي السياق ذاته، أعلن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد سعد معن أنَّه جرى سحب القوة الأمنية بمنطقة الكرادة، واستبدالها بقوة أمنية خاصة من الفرقة الأولى "تدخل سريع" إضافة لبعض التدابير الأمنية الأخرى. 

 

وفي مؤتمر صحفي، مساء الخميس، اعترف معن بحصول خرق أمني تسبب بوصول العجلة المفخخة من محافظة ديالى "شمال" إلى منطقة الكرادة وسط بغداد، مؤكِّدًا توقيف عدد من الضباط وعناصر الأجهزة الأمنية. 

 

من جهته، قال اللواء كاظم بوهان مدير عام الدفاع المدني العراقي، خلال المؤتمر الصحفي، إنَّ 48 عجلة للدفاع المدني شاركت في إخماد الحريق، وتمَّت السيطرة عليه خلال أقل من ساعتين ونصف الساعة.

 

وأوضَّح أنَّ المواد الموجودة في المجمع التجاري من ملابس وإكسسوارات وغيرها من المواد المعروضة في المحال التجارية فاقمت الحريق.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان