رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

البيت الأبيض: أوباما يتعامل مع تداعيات أخطاء ارتكبت في غزو العراق

البيت الأبيض: أوباما يتعامل مع تداعيات أخطاء ارتكبت في غزو العراق

العرب والعالم

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

البيت الأبيض: أوباما يتعامل مع تداعيات أخطاء ارتكبت في غزو العراق

وكالات 07 يوليو 2016 12:18

ردَّ البيت الأبيض، على تقرير بريطاني ينتقد دور حكومة توني بلير في حرب العراق، قائلًا عبر متحدث باسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنَّ الرئيس كان يتعامل مع تداعيات قرار غزو العراق الذي كان يعارضه طوال فترة ولايته.

 

وذكرت "رويترز"، الخميس، أنَّ تقرير تشيلكوت خلص إلى أنَّ تبرير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير وتخطيطه لحرب العراق وتعامله معها ينطوي على العديد من الإخفاقات فيما يمثل حكمًا قاسيًّا على دور بريطانيا في الصراع.

 

وأظهر التحقيق أنَّ بلير قال للرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش قبل ثمانية أشهر من غزو العراق عام 2003، إنه سيدعمه "أيًّا كان الأمر"، وفي نهاية المطاف أرسل 45 ألف جندي بريطاني إلى المعركة بينما لم تكن الخيارات السلمية استنفدت.

 

وقال جوش إيرنست الناطق باسم البيت الأبيض، للصحفيين: "معارضة الرئيس لغزو العراق معروفة وتم بحثها بكثافة.. الحقيقي أن الرئيس أوباما كان يتعامل مع عواقب هذا القرار طوال فترة رئاسته وسيتعين على الرئيس المقبل أن يفعل ذلك أيضًا".

 

وأضاف: "يتعين استخلاص الدروس من الأخطاء التي ارتكبت في غزو العراق.. من المهم تحديدًا للولايات المتحدة - وأنا هنا أتحدث عن بلادنا- أن تتعلم الدروس من أخطاء الماضي".

 

 

ويريد الكثير من البريطانيين أن يواجه بلير محاكمة جنائية لقراره القيام بعمل عسكري تسبب في وفاة 179 جنديًّا بريطانيًّا وأكثر من 150 ألف مدني عراقي في السنوات الست التالية.

 

وأتيح للجنة التحقيق الإطلاع على وثائق حكومية سرية بصورة لم يسبق لها مثيل، واستغرق استكماله سبع سنوات.

 

وذكرت اللجنة - في تقريرها - أنَّ بلير اعتمد على معلومات مغلوطة، وأنَّ الطريقة التي تمت إجازتها بها قانونيًّا غير مرضية.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان