رئيس التحرير: عادل صبري 04:43 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مسؤول عراقي يتهم شركة بريطانية بالتقاعس عن إزالة "ألغام الرمادي"

مسؤول عراقي يتهم شركة بريطانية بالتقاعس عن إزالة ألغام الرمادي

العرب والعالم

الحرب في العراق

مسؤول عراقي يتهم شركة بريطانية بالتقاعس عن إزالة "ألغام الرمادي"

وكالات 07 يوليو 2016 11:13

اتهم مسؤول حكومي عراقي، شركة بريطانية، بالتقاعس عن عملها برفع الألغام والعبوات الناسفة من قضاء الرمادي بمحافظة الأنبار، عقب استعادة السيطرة عليه من تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش" نهاية العام الماضي.

 

وقال إبراهيم الدليمي، قائم مقام الرمادي، لـ"الأناضول"، الخيمس، إنَّ الأمم المتحدة تعاقدت مطلع العام الجاري، مع شركة "أوبتيما" البريطانية المتخصصة برفع الألغام والعبوات الناسفة، بغرض المساعدة والمساهمة في تطهير مدينة الرمادي بعد تحريرها من المخلفات الحربية وتلك الألغام.

 

وأضاف أنَّ الألغام والعبوات الناسفة زرعها عناصر تنظيم "داعش"، عندما احتلوا الرمادي منتصف عام 2015، مبينًا وجود مئات العبوات الناسفة، مزروعة في أماكن وأحياء ومناطق متفرقة من المدينة.

 

وأشار إلى أنَّ الأمم المتحدة أبرمت العقد مع الشركة للأنبار دون مقابل من الجانب العراقي، بحيث تتكفل الأولى بنفقات العقد من أجل مساعدة الأنبار، واستعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة فيها.

 

وصرَّح الدليمي: "الشركة تقاعست عن عملها، ولم ترفع الألغام والعبوات الناسفة من الرمادي رغم إجراء أكثر من لقاء معهم وتزويدهم بالمناطق والأماكن التي يوجد فيها الألغام، والعقد المبرم مع الشركة شارف على الانتهاء، دون أن تقدم هي أي شيء للرمادي".

 

وأوضح: "من يرفع الألغام والعبوات الناسفة هم الجهد الهندسي التابع للقوات الأمنية ومتطوعون من أبناء العشائر لديهم خبرة بهذا المجال، من خلال مشاركتهم مع القوات الأمنية في المعارك الدائرة منذ مطلع 2014".

 

وناشد الدليمي، الأمم المتحدة التعاقد من شركة دولية موجودة على أرض الواقع لديها الخبرة برفع الألغام والعبوات الناسفة، من أجل الإسراع بتطهير الرمادي من المتفجرات، في ظل توقعات عودة كبيرة لنازحي المدينة بعد عيد الفطر".

 

تجدر الإشارة إلى أنَّ القوات العراقية ومقاتلي العشائر المساندة لها، حررت مدينة الرمادي نهاية العام الماضي، فيما يواصل "الجهد الهندسي" رفع الألغام.

 

ويخوض العراق حربًا ضد تنظيم "داعش" الذي استولى على عددٍ من المحافظات العراقية في 2014، إلا أنَّ القوات العراقية استعادت أجزاءً كبيرة منها، في محافظات الأنبار والموصل وصلاح الدين.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان